اخبار العالم

وكالة الطاقة الدولية تحذر من جدية الاتجاه الذي يسير في العالم نحو المناخ

بلجيكا 24- حذرت الوكالة الدولية للطاقة (IEA) يوم الأربعاء من أن العالم سيعاني من الاحتباس الحراري واضطراب من حيث العرض إذا لم يستثمر بشكل مكثف وسريع في الطاقة النظيفة، قائلاً: التحول بطيء للغاية.

وفي تقرير وكالة الطاقة الدولية السنوي الذي نُشر قبل أسبوعين من افتتاح الدورة 26 للأمم المتحدة في غلاسكو فقد أصدرت تحذيرات جدية للاتجاه الذي يتجه إليه العالم باتجاه المناخ.

وتشير الوكالة إلى أن الاقتصاد الجديد آخذ في الظهور خاصة في جانب البطاريات والهيدروجين والسيارات الكهربائية، لكن كل هذا التقدم يقابله مقاومة الوضع الراهن والوقود الأحفوري، وتابعت: لا يزال النفط والغاز والفحم يشكل 80٪ من الاستهلاك النهائي للطاقة مما يولد ثلاثة أرباع التغير المناخي.

ومن جانبه يشرح مدير وكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول: إن التزامات الدول بشأن المناخ إذا تم الوفاء بها ستسمح فقط بـ 20٪ من تخفيضات انبعاثات غازات الاحتباس الحراري المطلوبة بحلول عام 2030 لإبقاء الاحترار تحت السيطرة، كما أن الاستثمارات في مشاريع الطاقة الخالية من الكربون يجب أن تتضاعف ثلاث مرات في غضون عشر سنوات من أجل الحياد الكربوني بحلول عام 2050″.

تقدم الوكالة المنبثقة عن وكالة التعاون الاقتصادي والتنمية والمسؤولة عن دعم العديد من البلدان ثلاثة سيناريوهات للمستقبل، أولها: تستمر الدول كما تفعل اليوم “الطاقات النظيفة تتطور لكن الطلب المتزايد والصناعات الثقيلة تحافظ على الانبعاثات عند المستويات الحالية، ويصل الاحترار إلى 2.6 درجة مئوية مقارنة بمستوى ما قبل الصناعة وهو بعيد عن 1.5 درجة مئوية لضمان تأثيرات يمكن التحكم فيها.

والسيناريو الثاني أن تطبق الدول التزاماتها ولا سيما الحياد الكربوني لأكثر من 50 منها بما في ذلك الاتحاد الأوروبي حيث يبلغ الطلب على الحفريات ذروته في عام 2025 عبر كفاءة الطاقة وطفرة السيارة الكهربائية، ويظل ارتفاع درجة الحرارة عند 2.1 درجة مئوية.

أما السيناريو الثالث هو حياد الكربون للبقاء دون 1.5 درجة مئوية فالأمر سيتطلب جهودًا كبيرة ولكنه يوفر فوائد صحية كبيرة مثل التنمية الاقتصادية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock