بلجيكاصحة

وزارة الصحة البلجيكية دفعت 4 مليون يورو لتجميد بويضات مرضى السرطان في 2018

بلجيكا 24 -وفقًا لما جاء في بيان صحفي لوزيرة الصحة العامة ماغي دي بلوك يوم الخميس ،فقد أجرى 524 من مرضى السرطان في بلجيكا إجراءات لتجميد البويضات العام الماضي .

تمكن المرضى من استرداد تكاليف الإجراء بالكامل منذ عام 2017. وهذا يتيح لهم التفكير في إنجاب طفل بعد الشفاء من مرض السرطان.

ويستخدم تجميد البيويضات أساسًا للمرضى الشباب الذين يواجهون علاجًا شديدًا يمكن أن يؤثر على خصوبتهم ،ويتم استخراج المواد الإنجابية الوراثية وتجميدها والحفاظ عليها لاستخدامها لاحقاً.

تجميد الحيوانات المنوية أو أنسجة الخصية أو المبايض يكلف المرضى أكثر من 1300 يورو إذا لم يتم سداده. ويمكن أن يصل سعرها إلى 3500 يورو بالنسبة للبويضات .

وتكشف أرقام إينامي “المعهد الوطني للتأمين الصحي والعجز” ، أن 177 امرأة و 347 رجلاً تم تجميد موادهم الوراثية في العام الماضي. 73 منهم كانوا أقل من 16 سنة ، ومعظمهم من مرضى السرطان يخضعون للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو الجراحة أو مزيج من هذه العلاجات.

ويعانى الكثير من هؤلاء المرضى من الأورام الخبيثة مثل سرطان الدم أو سرطان الغدد الليمفاوية ،وكذلك سرطان الثدي أو الخصية من الأسباب الشائعة لاختيار تجميد البويضات .

وحسب ماغي دي بلوك ، فقد دفعت وزارة الصحة العامة 4 ملايين يورو للناس لإجراء هذا العمليات في عام 2018.

معلومات عن تجميد البويضة :
تجميد البويضة (بالإنجليزية: Oocyte cryopreservation) أو (بالإنجليزية: egg frozen)، هي عملية يتم فيها تجميع البويضات من مبايض المرأة، ثم يتم تجميدها غير مخصبة وتُخزن للتخصيب في وقت لاحق حيث يتم دمجها مع حيوان منوي في المختبر وزراعتها في رحم المرأة.

وتُعد تلك العملية إحدى الطرق المستخدمة لحفظ القدرة الإنجابية لدى النساء سواء لأسباب طبية مثل علاج السرطان أو لأسباب اجتماعية مثل العمل أو الدراسة، حيث أن أثبتت الدراسات أن معظم مشاكل العقم لدى النساء تعود إلى تدهور الخلايا المرتبطة بهرمونات الشيخوخة. على الرغم من كون الرحم يظل فعالا بشكل كامل في معظم النساء المسنات.

هذا يعني أن العامل الذي يجب الحفاظ عليه هو بيض المرأة. حيث يتم استخراج البيض وتجميده وتخزينه. فالقصد من هذه العملية هو أن المرأة قد تختار أن يتم إذابة البويضات وتخصيبها ونقلها إلى الرحم كأجنة لتسهيل الحمل في المستقبل.

و يختلف معدل نجاح الإجراء (فرص الولادة الحية باستخدام البويضات المتجمدة) تبعا لعمر المرأة ، ويتراوح من 14.8 % (إذا تم استخراج البيض عندما كانت المرأة 40 عام) إلى 31.5 % (إذا تم استخراج البيض عندما كانت المرأة 25 عام).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى