اخبار والونياحوادث

والونيا تحت الماء ..فيضانات تاريخية لا مثيل لها !

بلجيكا 24 -قرر كل من وزراء الوالونيا ومدير المركز الإقليمي للأزمات وحكام مقاطعات نامور ولييج ولوكسمبورغ، عقد اجتماع  بعد ظهر اليوم ، في أعقاب الفيضانات والسيول التي ضربت المنطقة، هذا الصباح.

وقام رئيس الوزراء الاقليمي إليو دي روبو بتقييم الوضع المأساوي بسبب سوء الأحوال الجوية التي ضربت البلاد، حيث قال : “إستيقظ جزء من البلاد تحت الماء بعد الطقس السيئ الذي ضرب البلاد أمس ليحولها إلى حالة تأهب حمراء”.

وأضاف بأن خدمات الطوارئ مشبعة ، كما تعين إجلاء الناس ، والبعض الآخر تقطعت بهم السبل في منازلهم وجزء من منازلهم مغمور بالمياه.

وألقى رئيس الوزراء الضوء على التقرير الذي قدم إليه في صباح اليوم  والذي يظهر من خلاله أن هذه الفيضانات تاريخية ، ولم يسبق لها مثيل” .

وتابع: “هناك أمطار غزيرة للغاية لا تزال متوقعة حتى اليوم وستتحرك على محور أكثر مركزية من البلاد”، مشيراً إلى ان “الوضع في مقاطعتي لوكسمبورغ ولييج مُعقد للغاية ، وقد حدثت عمليات إجلاء ولا تزال جارية، ولكن من المؤكد أن هذا الوضع كارثة وطنية! فكل خدمات والونيا تعمل على قدم وساق، كما ان مركز الأزمات موجود منذ البداية”.

blank

استمرار الطقس السيئ حتى اليوم

وكان طقس سيئ الليلة الماضية ، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل بسبب الفيضانات بشكل رئيسي،

وحول الأمر قال إليو دي روبو : “للأسف ، يوجد حاليًا ضحيتان، أحدهما تم تأكيده والآخر مفقود” وتابع: “كان من الممكن أن يغرق شخص في قبو منزله … الشخص الآخر مفقود ، ليس لدينا أي معلومات حتى الآن ، ومن الواضح أن البحث لا يزال جارياً”.

وقال أيضا : “ليس من المفترض أن يهدأ الوضع ، ولا يزال الطقس سيئًا وعواصف رعدية متوقعة في والونيا ..هناك أيضًا خطر حدوث فيضان في لييج خلال النهار نظرًا لتدفق نهر الميز…يجب أن ننتظر الآن الركود ولكن الأمطار الغزيرة ستظل تؤثر على البلاد اليوم”

لقاء بين ولاة مقاطعات لييج ولوكسمبورغ ونامور مع حكومة والون ظهر اليوم

يجتمع اليوم   إليو دي روبو يوم الخميس الساعة 12:30 ظهرًا مع حكام مقاطعات لييج ولوكسمبورغ ونامور ، الأكثر تضررًا ، بالإضافة إلى الحكومة لمحاولة نشر الموارد ووضع آليات مالية لمساعدة الضحايا والمجتمعات المتضررة

ويقول دي روبو :”سيكون مركز الأزمات حاضرًا أيضًا ليقدم لنا تقريرًا كاملاً حتى نتمكن من رؤية ما يمكن فعله أكثر”.

وتابع: “لقد قررنا الاتصال بكل رئيس بلدية في البلديات المعنية لنتمكن من الحصول على دفعات مالية لمساعدة مواطنينا الذين هم في حالة مأساوية على الفور ..وبعد ذلك سنقوم بالحسابات لاحقًا عندما يتحسن الوضع”.

وسيتم توفير موارد إضافية “ولكن قبل كل شيء ، نظام مالي فوري للمساعدة في التقدم في أصعب المواقف، حيث سيكون  إيليو دي روبو وحكام المقاطعات المتضررة على اتصال برؤساء بلديات كل بلدية معنية وهناك للأسف الكثير.

وتوجه الوزير والسلطات المحلية ، صباح اليوم الخميس ،على الساعة الثامنة صباحا ، إلى مركز الأزمات في مقاطعة لييج لتقييم الوضع العام مع الحاكم في قصر المقاطعة.

وزار الوزير الميدان في بلدة طروز المتضررة بشدة ، برفقة رئيس البلدية ، كما سيزور الوزير ضحايا كارثة بلدية روشفورت في حوالي الساعة 11 صباحًا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock