بلجيكا

هل يصل المخبران الملكيان لحل أزمة الحكومة الإتحادية …أم ستبقى بلجيكا بلا حكومة !!

بلجيكا 24 – يبدو انه لا توجد أي حلول في الأفق القريب على يد المخبرين الملكيين ، والمكلفان من قبل الملك فيليب في إيجاد مخرج للأزمة السياسية في البلاد ، الأمر الذي جعل الملك يجدد المهلة للرجلين لمدة أسبوعين آخرين في محاولة جديدة لتمهيد الطريق لإجراء محادثات حول تشكيل حكومة إتحادية جديدة .

توجه البلجيكيين إلى صناديق الإقتراع يوم 26 مايو من العام الماضي لانتخاب ممثليهم في البرلمانات الفيدرالية والإقليمية والأوروبية.

وعلى الرغم من أن جميع المناطق والمجتمعات اللغوية في بلجيكا قد شكلت منذ فترة طويلة حكومات جديدة ، إلا أنه منذ حوالي 9 أشهر من الانتخابات ، تم إحراز تقدم ضئيل أو لم يتحقق أي تقدم نحو تشكيل حكومة اتحادية جديدة تجمع كافة الأطياف والمناطق تحت رايتها .

حاملين باقة من الزهور من أجل الملكة ماتيلدا والتي تحتفل بعيد ميلادها السابع والأربعين اليوم ،توجه السيد بوشيز و السيد كوينز إلى القصر الملكي .

بعد أن فقدت الحكومة الفيدرالية الأخيرة أغلبيتها في ديسمبر 2018 ، أصبحت بلجيكا بدون حكومة اتحادية تتمتع بصلاحيات كاملة لأكثر من عام.
ومن المنتظر أن نعرف يوم الاثنين المقبل ما إذا كان قد تم إحراز تقدم كافٍ من قبل المخبرين للسماح بإجراء محادثات ائتلافية نهائية الأمر …أم لا !! .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل Adblock ثم تحديث الصفحة ، شكرا لك

الإعلانات هي مصدر حياة موقعنا ، شكراً لتفهمكم