بلجيكاحوادث

لماذا تخلى “يورغن كونينغز” عن أوسمته العسكرية أمام قبر والديه ؟!!

بلجيكا 24- وفقاً لمكتب المدعي الفيدرالي، لم يُعثر على الجندي الهارب “يورغن كونينغز”، حتى اليوم السبت، لذا فإن المطاردة مستمرة لليوم الخامس على التوالي.

وبحسب المدعي العام، لا يزال منتزه “هوت كومبين” الوطني في ليمبورغ مغلقًا في الوقت الحالي. كما ان عمليات التفتيش التي أُجريت منذ يوم الثلاثاء في المحمية الطبيعية التي تبلغ مساحتها 12 ألف هكتار ، حيث يشتبه في لجوء “كونينغز” إليها، لم تسفر حتى الآن عن أي شيء.

وكانت الليلة من الجمعة إلى السبت هادئة بشكل خاص. حيث حدثت بعض التحركات المتفرقة بالقرب من الحواجز حول بالمحيط الأمني ​​في مركز قيادة دي سالاماندر. في صباح يوم السبت ، توجهت خمس ضباط شرطة إلى مدخل المنتزة ، لكن ربما يكون ذلك مجرد تغيير للحرس.

يورغن كونينغز ، جندي يبلغ من العمر 46 عامًا ، ربما يكون مسلحًا وبالتالي يعتبر خطيرًا ولكن بشكل خاص نظراً لوضعه كجندي محترف في الجيش البلجيكي وليس مجرد شخص عادي، بالإضافة إلى انه تلقى تدريبات خاصة وكذلك سرقته لأسلحة حربية يقال انها تكفي لشن حرب صغيرة.
هدد الرجل ، الذي لم يتم العثور عليه منذ مساء الاثنين وحتى الآن، بمهاجمة رموز الدولة وكذلك شخصيات بارزة في البلاد، بما في ذلك عالم الفيروسات مارك فان رانست.

تخلى يورغن كونينغز عن أوسمته العسكرية عند قبر والديه
علمت وكالة بيلجا من مصدر جيد ، أنه تم العثور على أوسمة عسكرية ليورغن كونينغز ، المتعاطف اليميني المتطرف، عند قبر والديه يوم الثلاثاء ، مؤكدةً المعلومات التي نشرها هيت بيلانغ فان ليمبورغ يوم السبت. التخلص من الأوسمة له معنى خاص بالنسبة للجندي ، فهو يرمز إلى الهجر.

توفي والد الهارب في عام 1997 ، ووالدته في عام 2003. ويوم الخميس ، علمت خلية مكافحة الإرهاب في مكتب المدعي العام في أنتويرب أنه تم العثور على أوسمة عسكرية تعود لـ “يورغن كونينغز” على قبر أسرته. ومن المحتمل أن الجندي تركهم يوم الثلاثاء عندما نزل من سيارته.

ويقول الخبراء إن التخلي عن الأوسمة العسكرية له إشارة مقلقة ، لأنه يعني أنه يدير ظهره للدفاع ويفقد الثقة في كل شئ حوله، الأمر الذي قد يجعله خطراً بالفعل على الأمن القومي للبلاد بأكملها.

تفتيش في منزل يورغن كونينغز
وقال مكتب المدعي العام الفيدرالي إن محققي الشرطة الفيدرالية أجروا تفتيشًا مساء الجمعة في منزل الجندي اليميني المتطرف يورغن كونينغز في ديلسن-ستوكيم (ليمبورغ). قالت صحيفة “هيت لاتيست نيوس” إنه تم أخذ عينات من الحمض النووي هناك ، لكن الادعاء يرفض التعليق في الوقت الحالي. مشيرا ً انه سيتواصل مع الصحافة والاعلام في وقت لاحق اليوم.

وناشدت صديقة “يورغن كونينغز” ، جويندي ، الجندي الهارب على صحيفة VTM NIEUWS مساء الجمعة بالاستسلام. في رسالة مدتها حوالي 20 ثانية ، تحدثت مباشرة إلى الهارب وتطلب منه عدم قتل أي ضحايا. كما دعته إلى إنهاء هذه الأزمة لنفسه ولعائلته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock