بلجيكا

فان رانست: أنتويرب مدينة نابضة بالحياة ..ولكن قم بالتسوق بعد السيطرة على كورونا

بلجيكا 24 – بعد الإعلان عن إغلاق جديد في بلجيكا لمكافحة انتشار فيروس كورونا تسارع البلجيكيين على المتاجر خلال عطلة نهاية الأسبوع .

أغلقت المتاجر التي تبيع الأشياء غير الضرورية أبوابها يوم الاثنين ولمدة 6 أسابيع على الأقل، بعد الإعلان الذي أصدرته اللجنة الاستشارية يوم الجمعة الماضي.

ومع إنتشار أخبار الإغلاق، تسارع العملاء على هذا النوع من المتاجر في نهاية الأسبوع ،حيث أرادوا إجراء عملية شراء أخيرة أو حتى تجهير مشتريات “سان نيكولاس” أو حتى عيد الميلاد.

وجاءت النتيجة لمثل هذه التصرفات: قوائم إنتظار ضخمة وقواعد التباعد الاجتماعي تم تجاهلها بشكل تام.

وفي يوم السبت الماضي دعا بارت دي ويفر عمدة المدينة للتسوق يوم الأحد في أنتويرب، الكلمات التي ردت عليها كاثي بيركس حاكمة المقاطعة ب‍ـ “سخرية” والتي وجدت هذه الدعوة “غير مفهومة”.

ومن جهته نصح مارك فان رانست أيضًا في تغريدة له توتير بتأجيل التسوق قائلاً ،”أنتويرب مدينة نابضة بالحياة ورائعة ، وشوارع التسوق تستحق الزيارة، لكن ليس الآن، من فضلك خطط لزيارتك إلى شوارع التسوق عندما تتم السيطرة على هذا الوباء مرة أخرى”.

وتحدث عالم الفيروسات اليوم مرة أخرى على الشبكة الاجتماعية، ويبدو أنه لا يلوم البلجيكيين الذين إندفعوا إلى المتاجر، وقال : “البعض ليس لديهم بطاقة للدفع على الإنترنت أو بطاقة إئتمان ولا يستطيع التسوق عبر الإنترنت، بالنسبة للعديد من العائلات ، يُعد التسوق عبر الإنترنت أغلى بكثير من التسوق في Primark أو Action، أعتقد أن هذه الفئة من الأشخاص هم الذين قاموا بالتسوق في نهاية هذا الأسبوع”.

زر الذهاب إلى الأعلى