إقليم فلاندرزكنوك

عمدة بلدية ساحلية يدعو لتعليق مؤقت لتذاكر القطار المجانية

بلجيكا 24 – دعا عمدة بلدة ساحلية بلجيكية إلى تعليق مؤقت لتذاكر السكك الحديدية المجانية، قائلاً إنها إجتذبت حشودًا إلى الشاطئ في وقت كانت فيه جميع الشركات المحلية قيد الإغلاق.

وكنتيجة طبيعية لطقس الخريف المعتدل والمشمس في عطلة نهاية الأسبوع ،توجه العديد من الأشخاص إلى الخارج ، حيث يتدفق الكثيرون على شاطئ البحر أو يتجهون للتنزه في الغابة.

وقال رئيس بلدية أوستند بارت توملين ، إن تدفق الزائرين يرجع جزئيًا إلى الحصول على تذاكر مجانية للسكك الحديدية والمتاحة مجانًا لجميع السكان البلجيكيين في محاولة للترويج للسياحة المحلية وسط الإغلاق الأول.

إجتذبت مدينة Knokke-Heis السياحية عدد كبير من الأشخاص حتى مع إغلاق معظم مطاعمها ومحلاتها الراقية وسط إغلاق بلجيكا للمرة الثانية بسبب فيروس كورونا.

في أوستند ، كان على السلطات التدخل لأن الحشود جعلت من الصعب على المتنزهين اليوميين إتباع إرشادات التباعد الاجتماعي.

أعلن المنتجع الساحلي الجنوبي على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت أنه سيغلق الشواطئ أمام الجمهور وحث الناس على تجنب المناطق الأخرى في وسط المدينة.

مع الإغلاق الثاني المفروض على بلجيكا حتى منتصف ديسمبر على الأقل ، قال توملين إنه “لا معنى” لتحفيز الحشود على التوجه إلى الشاطئ ، حتى لو لم يتم فرض قيود على حرية الحركة.

وقال العمدة إنه كان يخطط لمطالبة السلطات الفيدرالية بتعليق التذاكر المجانية للسكك الحديدية، والتي تسري من أكتوبر حتى مارس 2021.

وأضاف”سأطلب من وزير التنقل [الاتحادي] جورج جيلكينيت ورئيس الوزراء دي كرو أن يعلقوا مؤقتًا تذاكر القطارات التي يتم توزيعها حاليًا لاستخدام القطار مجاناً”.

وأوضح توميلين قائلاً : “أتفهم أنها متوفرة الآن ، ولكن في ظروف اليوم ، حيث لا يوجد عمل لتقديم الطعام مفتوح وحيث تكون معظم المتاجر مغلقة ، فإن هذا لا معنى له”.

زر الذهاب إلى الأعلى