اخبار لييجحوادث

شجار بين لاجئ عراقي وقاصران أفغان يتحول إلى قتال بين أربعين شخصًا في مركز لجوء

بلجيكا 24 -كان مركز روكورت للاجئين التابع لفيداسيل، الواقع في عيادة سانت فنسنت السابقة ، مسرحًا لقتال عنيف شارك فيه حوالي 40 شخصًا ، بعد أن كان في البداية مجرد مشاجرة بين لاجئ عراقي واثنين من القاصرين الأفغان.

التفاصيل تعود إلى يوم الخميس 7 أكتوبر ،  على الساعة 8.45 مساءً ،عندما تحركت قوات الشرطة نحو مركز فيداسيل ، الواقع في روكورت ، في عيادة سانت فنسنت السابقة، كما تم إرسال العديد من سيارات الإسعاف  إلى مكان الحادث ، حيث أبلغ المتصلون عن إصابات في البداية ، و تم استدعاء الخدمات بعد شجار بين مجموعات مختلفة وصل عددهم الي حوالي أربعين شخصًا.

وكانت بداية الصراع  بين لاجئ عراقي و قاصرين أجنبيين أفغانيين غير مصحوبين بذويهم، و تشير الرواية الأولى إلى أن اللاجئ العراقي كان سيستخدم قاطعًا لإصابة القاصرين ، وكان من الممكن أن يلاحقه 40 شخصًا بعد ذلك ، كما تشير كاثرين كوليجنون ، النائب الأول للمدعي العام.

واعتقل الرجل العراقي وحرم من حريته لجلسة استماعه، و قدم  نفسه على أنه ضحية القاصرين وأنه  كان سيستخدم المقص للدفاع عن نفسه ضد 40 شخصًا كانوا يطاردونه.

وتابعت القاضي: “كانت الروايتان صحيحتين ، بقدر ما تعرض المشتبه به لضربات وإصابات لديه شهادة لمدة 9 أيام، كما  تم نقل القاصرين إلى المستشفى، و نظرًا للظروف الغامضة ، وعدم وجود أدلة جادة ضد المشتبه به ، تم إطلاق سراحه. ”

وبحسب ما ورد أصيب “المشاركون” الآخرون في المشاجرة بإصابات طفيفة .

وهذا الإثنين ، اندلعت معركة أخرى بين اثنين من سكان مركز فيداسيل، حيث قال مكتب المدعي العام في لييج إن الشخصان تبادلا الإهانات قبل أن يكسر أحدهما أنف الثاني بلكمه، وحاول الأخير انتزاع قضيب حديدي للانتقام. عندها قام شاهد على الوقائع بتوقيف أحد الرجلين لإنهاء الشجار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock