بلجيكا

رجال الشرطة البلجيكية “الشرفاء”….. فنادق فاخرة وليالي حمراء على نفقة الدولة

بلجيكا 24 – وفقاً لتقرير مسرب ،تابع لفريق التفتيش بداخل جهاز الشرطة البلجيكية ونشرته شبكة VTM الإخبارية البلجيكية الناطقة بالهولندية ، أدينت شرطة بروكسل لسوء التصرف وعلى نطاق واسع ،حيث انه لم يتغير اي شئ في اسلوب تعاملها مع القضايا فيما يتعلق بترحيل المهاجرين من مطار بروكسل خلال العامين الماضيين .

في عام 2017 ، حسبما كشف التقرير أن ضباط الشرطة الذين تم إختيارهم لمرافقة المهاجرين المرحلين إلى وطنهم ” العودة الطوعية ، أو العودة القسرية ” رتبوا مرارًا وتكرارًا رحلات العودة الخاصة بهم مباشرة إلى وجهات العطلات الصيفية بدلاً من الرجوع الى بلجيكا ، حيث قاموا بحجز غرف لقضاء تلك العطلات في فنادق فاخرة على حساب خدمات الشرطة ، وحتى استخدام العاهرات وقضاء الليالي الحمراء على نفقة الدولة ، وفقاً لما جاء بالتقرير .

ويفيد أحدث تقرير عن الوضع ، أن توصيات العمل الـ 82 التي وضعها فريق التدقيق لم يكن لها تأثير ، حيث لم يكن للمجموعة التوجيهية التي تشكلت لمحاربة الفساد داخل جهاز الشرطة سوى تأثير ضعيف ، حيث ألغت إجتماعات المتابعة المخطط لها ، لأنه “وجد عدد من الأعضاء أن العمل لم يكن له قيمة تذكر”.

بدورها نشرت صحيفة هيت لاتست نيوز البلجيكية الفلمنكية التقرير وقالت : “ثقافة مغلقة ، مع ثقافات فرعية وجو لنا و لهم ، مع الحفاظ على الأساليب القديمة داخل العمل، هذه هي معوقات التحسين أو التجديد.

ولحل هذه المشكلة ، أضافت الصحيفة في تقريرها : يجب تحويل الانقسامات المتبادلة ، والشعور بالتخلي عن الهيكلية وثقافة الشكوى بين المديرين والموظفين إلى روح إيجابية بنبرة ملهمة ومحفزة قادمة من القمة. ”

ووجهت الصحيفة في تقريرها إنتقاداً شديد اللهجة ل إلى المفوض العام الحالي للشرطة الفيدرالية ، مارك ديميسماكر ، لــ “عدم التزامه”.

وردت الشرطة الفيدرالية على تقرير شبكة VTM ، مدعيةً أن أكثر من نصف التوصيات الـ 82 المقترحة في مراجعة عام 2017 قد تحققت.

صرحت سارة فريدريكس ، المتحدثة باسم الشرطة ، لوكالة بلجا الإخبارية : “إننا نراقب التوصيات والوضع الحالي بشكل مستمر داخلياً وبالتعاون مع دائرة التفتيش العامة”. “المراقبة منهجية ، في نقاط زمنية منتظمة وبطرق مختلفة.

وقالت فريدريكس أن من بين العديد من التوصيات المقدمة ، حققنا أكثر من النصف ، والبعض الآخر لا يزال جارياً.

وأضافت بعض التدابير تستغرق وقتًا أطول من غيرها لتنفيذها ،ونحن بطبيعة الحال نأخذ في الاعتبار إستمرارية الخدمة ، وضمان تنفيذ مهام الإعادة إلى الوطن بشكل صحيح وبطريقة إنسانية. نحن على علم بعدم وقوع أي حوادث جديدة ، ولم يتم الإبلاغ عن أي منها من قبل دائرة التفتيش. ”

على الرغم من هذه الادعاءات ، إلا أن أحدث تقرير صادر عن دائرة التفتيش بجهاز الشرطة ، يوضح أن 23% من توصيات عام 2017 لم يتم تنفيذها حتى الآن ، في حين أن 36% فقط قد انتهت ،وتم تنفيذ 34% فقط ، و 14% أخرى قيد الإعداد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى