اخبار بروكسلبلجيكا

دراسة ميدانية : الشرطة تحاول تحسين علاقتها مع المدنيين

بلجيكا 24 –  تعتبر تجديد الطريقة التي تعمل بها منطقة الشرطة من أجل ضمان الشفافية وتخفيف الضغط على ضباط الشرطة هي الأداة الأفضل بشكل كبير لتحسين العلاقة بين الشرطة والمدنيين.

ووجدت دراسة ميدانية أجراها المعهد البلجيكي للطب الشرعي وعلم الجريمة (INCC) على مدى عامين ،أن “خيارات الإدارة” لشرطة المنطقة ،يمكن أن تؤثر دون قصد ولكن “بشكل ملحوظ” على خيارات وسلوك الضباط أثناء العمل.

وفي “ورقة موقف” ، قال المركز الفيدرالي لمكافحة العنصرية ولتكافؤ الفرص Unia بخصوص التقرير ،”بصرف النظر عن السلوكيات الفردية المنحرفة أو المذمومة ، يقترح البحث إلى أن خيارات إدارية لمنطقة الشرطة – حتى عندما لا يكون الهدف منها هو إستهداف فئات معينة من السكان”.

وتقول الدراسة أن قيود الوقت المفروضة على ضباط الدوريات “هي صميم المشكلة” ، مضيفةً ،إن قيود الوقت الضيقة تلقي بثقلها على المهام اليومية للضباط ، الذين طُلب منهم الانتقال بسرعة من إستدعاء إلى آخر.

ولإتمام الدراسة ، عملت اللجنة مع منطقة شرطة شمال بروكسل لمدة عامين ، وأجرت مقابلات مع الضباط وتحليل تدخلاتهم الأمنية من 2017 إلى 2019.

وقالت يونيا إن البحث أظهر أن هناك حاجة إلى إنشاء آليات شفافية لضمان فهم المواطنين لدوافع تدخلات الشرطة و “خاصة تلك التي تؤدي إلى التحقق من الهوية”.

وقالت Unia “في الوقت الحالي ، لا يوجد إطار قانوني يسمح للمواطن بمعرفة سبب تحقق الشرطة الذي يخضعون له”. “هذا يعزز وجهة نظر بعض مجموعات السكان من الشرطة كتهديد وليس كمحاور.”

كما دعت هيئة مناهضة التمييز إلى إنشاء آلية فعالة تسمح للمواطنين بتقديم الشكاوى ومتابعتها وقالت إنه من الضروري التخلص من “الرضا عن الذات” تجاه سوء تصرف الشرطة.

يجب على إدارة منطقة الشرطة أيضًا أن تعطي الأولوية للتنوع بين صفوفها وضمان أن الضباط لديهم مهارات شخصية مناسبة من أجل إنشاء وحدات شرطة “يتم تحويلها نحو السكان وليس ضدها”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock