اخبار بلجيكا

خطوط بروكسل الجوية ، “ريان إير “، إيزي جيت”.. الاضطرابات المتوقعة

بلجيكا 24 – سيعيش المسافرون حالة من عدم اليقين، بعد قرار دخول طيارو وموظفو شركة الطيران البلجيكية في إضراب اليوم الخميس ، وحتى يوم السبت، وسط توقعات بتشغيل 40% فقط من الرحلات.

وأعلنت شركة الطيران البلجيكية ، وهي شركة تابعة لشركة لوفتهانزا ، أنه تم إلغاء أكثر من 300 رحلة جوية بسبب حركة الإضراب المخطط لها من الخميس إلى السبت شاملة في “بروكسل إيرلاينز” ، والتي ستؤثر على ما يقارب من 40 ألف مسافر.

وقالت إنه بسبب هذا الإضراب الذي قام به الطيارون وطاقم الرحلة ، فإن الشركة ستكون قادرة فقط على توفير “حوالي 40% من برنامج الرحلة الأولي، فيما تمثل عمليات الإلغاء ما يقارب 315 رحلة جوية ، بما في ذلك 38 رحلة طويلة ، كما تؤثر على ما يقرب من 40.000 مسافر” ، حسبما ذكرت خطوط بروكسل الجوية في بيان صحفي مفصل.

وقالت مايك أندريس المتحدثة باسم الشركة لوكالة “فرانس برس” :”تم إخطار الركاب المعنيين وعرض عليهم بديل.  إذا كانوا يفضلون عدم السفر ، فيمكننا أن نعيد لهم كامل ثمن التذكرة”.

غضب في “رايان اير”

وبدأت Ryanair في إلغاء الرحلات المجدولة في نهاية هذا الأسبوع ، حيث طُلب من الطيارين وطاقم المقصورة التابعين لشركة الطيران منخفضة التكلفة والمقيمين في بلجيكا الإضراب من 24 إلى 26 يونيو ،

وبناءً على المعلومات التي تمكنت النقابات من جمعها من الشركات التابعة لها ، سيتم إلغاء حوالي 80 رحلة طيران ومغادرة ووصول مجتمعة في مطار شارلروا يومي الجمعة 24 يونيو والسبت 25 يونيو، و في مطار بروكسل ، تتأثر حوالي عشر رحلات جوية يوميًا بالإلغاء.

ووفقًا لمتحدثة باسم مطار بروكسل، من المقرر أن تصل 45 رحلة مغادرة و 45 رحلة قادمة إلى مطار زافينتيم على مدار الأيام الثلاثة للإضراب ، أي خمسة عشر رحلة في اليوم.

وسيبدأ طيارو Ryanair وطاقم الطائرة إضرابًا من 24 إلى 26 يونيو للمطالبة باحترام قانون العمل البلجيكي مع ضمان حد أدنى للأجور للجميع.

كما سيضرب موظفو الشركة الأيرلندية المتمركزة في دول أوروبية أخرى ، في إسبانيا من 24 يونيو إلى 2 يوليو والبرتغال من 24 إلى 26 يونيو وفرنسا 25 و 26 يونيو وإيطاليا 25 يونيو.

ويؤثر الإضراب  أيضًا على شركة” إيزي جيت” البريطانية منخفضة التكلفة ، حيث تخطط النقابة الإسبانية  تنظيم تسعة أيام من الإضراب في يوليو ، في منتصف الموسم السياحي ، في مطارات برشلونة ومالقة ومايوركا في جزر البليار.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock