اخبار بروكسل

حكومة بروكسل: حقوق التصويت للسكان الدوليين على رأس قائمة الأولويات

بلجيكا 24- أكدت حكومة بروكسل على أن تغيير حقوق التصويت للسكان الدوليين الذين يقيمون لفترة أطول على رأس قائمة الأولويات، جاء ذلك وفقاً للنتائج الأولية لمسح أجرته لمنح السكان الدوليين رأيًا في السياسة والمستقبل والتنمية في المنطقة.

ويذكر أن ثلث سكان بروكسل هم من غير البلجيكيين وربع حجم التجارة الاقتصادية للمنطقة يعتمد على الأجانب، ومع ذلك لا يزال الأجانب غير قادرين على التصويت في الانتخابات الإقليمية والتي يُنظر إليها على أنها قضية بارزة في المجتمع.

قال وزير الدولة للعلاقات الأوروبية والدولية في منطقة بروكسل العاصمة باسكال سميت لصحف محلية: “ظهرت حقوق التصويت للأشخاص الدوليين الذين عاشوا هنا لمدة خمس سنوات عدة مرات في الردود وهو ما يتماشى مع توقعاتنا”.

وأضاف : “حقيقة أن الأشخاص الدوليين في بروكسل لا يستطيعون التصويت ليس جيدًا لديمقراطية المدينة أو لمشاركتهم”.

يمكن للمقيمين الدوليين في بروكسل التصويت في الانتخابات البلدية والأوروبية لكن إضافة الانتخابات الإقليمية لهذه القائمة يتطلب تغييرًا في الدستور البلجيكي وهو الأمر الذي لا يمكن القيام به إلا من قبل الحكومة الفيدرالية.

وقال سميت: في غضون عامين ونصف القادمين ستجرى الانتخابات المقبلة وآمل أن يكون هذا على جدول الأعمال ليمكننا البدء في عملية لزيادة الضغط على تمديد حقوق التصويت، مضيفًا: حتى يتم ذلك يجب أن نجد آليات أخرى لجعل هؤلاء الأشخاص أكثر انخراطًا، لنسمع أصواتهم في المدينة “.

طالب المجتمع الدولي بجعل اللغة الإنجليزية لغة عمل في المنطقة، مما يعني أن خدماتها العامة لن تكون متاحة بعد الآن باللغة الهولندية أو الفرنسية.

كانت إحدى القضايا المتكررة التي يمكن أن تعمل عليها حكومة بروكسل هي الرغبة في تبسيط عملية الترحيب للقادمين الجدد الدوليين في بروكسل، والتي من شأنها أن تشمل عمليات التسجيل في الكوميونات المحلية على سبيل المثال.

وقد لفت المجتمع الدولي الانتباه إلى الهياكل المعقدة للسلطات البلجيكية التي يتعين عليها التعامل معها على أساس يومي والتي يمكن تبسيطها.

ومن جانبه قال آلان هاتشينسون -مفوض بروكسل لشؤون أوروبا والمنظمات الدولية- الذي تعاون مع الحكومة لإطلاق المنصة: تظهر أفكار للخدمات متعددة اللغات وإدارة بسيطة لمدى امكانية التغييرات الصغيرة أن تجعل من السهل الاستقرار والاندماج”.

وأشار المشاركون في الاستطلاع إلى أهمية تحسين جودة الأماكن العامة من خلال دعم افتتاح المقاهي النابضة بالحياة والتسوق المحلي، فضلاً عن جعل المنطقة أكثر خضرة وإعادة تصميم ممر الدراجات ونظام لجعل المنطقة أكثر أمانًا، وقال سميت: “هذه أشياء نعمل عليها بالفعل وهناك دعم واضح لها”.

كما سلط الاستطلاع الضوء على قضية ارتفاع أسعار الإيجارات للمقيمين البلجيكيين في بروكسل، وبين سميت: “حتى المقيمون الدوليون يجدون أن الإيجار هنا أصبح أكثر تكلفة وحتى الآن لم نسمع ذلك من هذا المجتمع.

واقترح المشاركون أكثر من 250 فكرة، وبدورها تهدف الحكومة إلى زيادة النطاق للتحول من الاستجابات النوعية إلى النتائج الأكثر تمثيلاً.

كجزء من المرحلة الثانية من هذه المبادرة، سيتم تحميل التوصيات على المنصة للتصويت عليها وحصرها في القضايا ذات الأولوية، كما وسيتم جمعها في “بيان” يتم تقديمه إلى برلمان بروكسل للنظر فيه.

واختتم سميت: “علينا أن نذهب إلى أبعد من ذلك في الوصول إلى تلك المجموعة ويجب أن نعرف كيف يمكننا توسيع وتعزيز هذا الاتصال هيكليًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock