اخبار بلجيكا

حقيقة رصد أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا في بلجيكا لشخص قادم من مصر

بلجيكا 24 – تناولت وسائل إعلام عالمية على نطاق واسع قضية رصد أول إصابة بالسلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد في بلجيكا لشخص قادم من مصر، وهو ما اضطر السلطات المصرية لتوضيح الأمور.

قال وزير الصحة العامة فرانك فاندنبروك ، بأن بلجيكا  على علم بحالة إيجابية من هذا البديل الجديد، وقال أيضا  إن هذا الشخص أثبتت إصابته بالفيروس في 22 نوفمبر  بعد عودته من الخارج، ودعا إلى “عدم الذعر” بشأن البديل.

وصرح حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية،قائلا إنه “لا توجد أي دلائل رسمية على هذه الإصابة” ـ وأشار عبد الغفار، خلال مداخلة هاتفية عبر فضائية “النهار” المصرية، إلى أن “السلطات الصحية في أوروبا لم تعلن ذلك، كما أن منظمة الصحة العالمية لم تعلن وجود أية مؤشرات أو إصابات لها علاقة بمصر”.

وقال : “الملاحظ هو بناء الخبر نقلا عن تغريدة على مواقع التواصل، والمواطن المصاب كان موجودا في مصر، يوم 11 من الشهر الحالي، وظهرت عليه الأعراض، يوم 22 من الشهر ذاته، أي بعد 11 يوما، وهي مدة كافية لتلقي الإصابة من أي مكان آخر”.

وأضاف:”بلجيكا قررت منع قدوم الوافدين من جنوب إفريقيا بعد ظهور المتحور الجديد، وإذا كانت هناك دلائل رسمية فمن الأولى حظر قدوم الوافدين من مصر، كما أن السلطات الأوروبية لم تتطرق إلى أي شيء في هذا الإطار”.

Advertisements

وكتب عالم الأوبئة البلجيكي مارك فان رانست على “تويتر” أن الشخص المصاب عاد من مصر يوم 11 نوفمبر

Advertisements
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock