اخبار بروكسل

جمعية Adas تدين إنتهاك CPAS في بروكسل للسرية والخصوصية الطبية..والقائمة طويلة !!

بلجيكا 24 – أشارت جمعية الدفاع عن المستفيدين الاجتماعيين (Adas) الى مركز المساعدات الاجتماعية CPAS في بلدية إيكسيل ببروكسل بأصابع الإتهام وتدينها بالممارسات غير القانونية والتطفلية.

تراقب جمعية الدفاع عن المستفيدين الاجتماعيين (Adas) الامتثال للمستفيدين من قبل CPAS.
بعد CPAS سان جوس، جاء دور مركز إيكسيل للفحص والإنتقاد حيث أرسلت الجمعية رسالة إلى رئيس المركز حسن الشجداني (حزب PS) وأعضاء مجلس العمل الاجتماعي في البلدية.

وبحسب الجمعية، انه منذ 1 يناير 2014 ، لم يعد مسموحًا بالفترة التجريبية في عقد العمل، لكن بعض مراكز CPAS مثل إيكسيل تغض بصرها على القاعدة من خلال فرض تدريب تجريبي قبل إشراك المستفيد بموجب عقد للفترة اللازمة للحصول على إعانات البطالة (وظيفة الاندماج) .

*”العمل بالأسود”
بالإشارة إلى خدمة التفتيش في (SPP الاندماج الاجتماعي)، ، تُعتبر الجمعية أن هذا التدريب “قبل المادة 60″ غير قانوني وتقول”لا يتمتع CPAS بوضع مشغل التدريب باجز أو بدون أجر”.

وقالت الناشطة في الجمعية برناديت شايك “يُعاقب على هذا بعقوبة جنائية من المستوى الرابع والمنصوص عليها في قانون العقوبات الاجتماعي والعقوبات الإدارية.

ووفقًا للجمعية ، لا يوجد ما يبرر مثل هذا التدريب “حيث ان هناك إمكانية أخرى مثل عقد محدد المدة قبل إشراك الشخص بموجب المادة 60.

ومرة ​​أخرى ، يمكن للمساعدات الاجتماعية CPAS أن تشرع مباشرة في إبرام عقد بموجب المادة 60 من المدة اللازمة للحصول على إعانات البطالة، لأنه يمكن جعل الشخص زائد عن الحاجة في أي وقت”، وفقاً لـ برناديت شايك.

من جانب CPAS قالت الاخيرة، نعلم بوجود هذا التدريب، كما اننا نفكر في هذه الممارسة. وموقفنا غير مؤاتٍ فيما يتعلق بهذه الدورة التدريبية، مضيفةً، اننا نرغب في إلغائه، ونعمل على ذلك ولكن لا يمكننا إلغاءه بين عشية وضحاها “.

blank

المشكلة الأخرى التي أبلغت عنها Adas هي نموذج الإقرار بإستلام طلب للحصول على دخل الاندماج أو المساعدة الاجتماعية. حيث يطلب مركز الخدمات الاجتماعية CPAS في إيكسيل، الإذن “بجمع ومعالجة والتحقق من جميع المعلومات والإعلانات بالوسائل التي يوفرها المركز ومن: مؤسسات الضمان الاجتماعي ، والإدارات العامة ، والسجل العقاري ، والمدارس ، والمحضرين ، وموردي الطاقة ، والخدمات الطبية”.

وقالت السيدةبرناديت شايك: من غير المقبول السماح بالحصول على المعلومات من الخدمات الطبية والمؤسسات!انه اقتحام لخصوصية الناس!.

كما تؤكد برناديت شايك “إن CPAS تنتهك وبشكل صارخ السرية والخصوصية الطبية، وقد لا تدرك المؤسسة أن الشخص يستفيد من CPAS. وأشارت شايك، إلى انه إذا رفض مُقدم الطلب التوقيع على المستند لأنه يعترض على مجموعة معينة من المعلومات، فلن يحصل على دليل على تقديم طلبه، وأضافت، الكثير من الناس يخافون ويقبلون رغم كل شيء، خاصةً إذا رفضوا ، يبدو الأمر مريبًا “.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock