بلجيكا

بلجيكا : إحتجاجات قوية تعجل بمغادرة “ليروي ” منصبها

بلجيكا 24 – في أعقاب الإحتجاجات القوية التي لاقتها بعد إعلانها التخلي عن منصبها لتشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة الإتصالات الهولندية KPN ،قررت دومينيك ليروي الرئيس التنفيذي لشركة “بروكسيموس”عملاق الاتصالات البلجيكي مغادرة منصبها 20 سبتمبر وليس في 1 ديسمبر كما أُعلن في وقت سابق.

ويهدف التعجيل بمغادرة “ليروي ” لمنصبها “إستعادة المناخ الهادئ” في الشركة المملوكة جزئيًا للدولة.

وستنضم السيدة ليروي رئيسة شركة بروكسيموس إلى منافستها KPN الهولندية والتي بالطبع تدفع أكثر.

وكانت النقابات قد طالبت في وقت سابق برحيل “ليروي” فور ظهورها ،حين حاولت الأخيرة مواصلة المحادثات مع النقابات حول إعادة تنظيم الشركة.

بدأت القوى العاملة أعمال احتجاج عفوية هذا الأسبوع وسط مخاوف من أن KPN يمكنها الآن شن هجوم اتصالات على بلجيكا والاستفادة بشكل جيد من معرفة السيدة ليروي بالشركة وخططها.

ومن المتوقع أن يصبح المدير المالي ساندرين دوفور ، الفرنسي الجنسية ، الرئيس التنفيذي بالإنابة بعد مغادرة ليروي .

الجدير بالذكر أن هيئة مراقبة السوق المالية (FSMA) تحقق في مزاعم تفيد أن “ليروي” قامت ببيع أسهم شركة بروكسيموس بقيمة تزيد عن 280 ألف يورو في أغسطس الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى