اخبار بروكسل

بعد أحداث أندرلخت..برلمان بروكسل يناقش خطة جديدة لتحسين العلاقة بين “الجمهور والشرطة”

بلجيكا 24 – يناقش برلمان منطقة العاصمة بروكسل مشروع تقدم به الحزب الاشتراكي الفلمنكي.

وتهدف المجموعة برلمانية في بروكسل إلى تحسين العلاقات بين الجمهور والشرطة.

ويحتوي المشروع على ما مجموعه 34 إقتراحًا مصممين لتجنب تكرار أحداث مثل تلك التي شوهدت الأسبوع الماضي في أندرلخت، حيث إشتبكت الشرطة مع شبان كانوا يحتجون على قرار السلطات القضائية بعدم مقاضاة أي من ضباط الشرطة المتورطين في عملية في أبريل، والتي توفي خلالها شاب في مقتبل “العمر 19 عامًا” عندما إصطدم دراجته النارية بسيارة شرطة. لمزيد من التفاصيل حول قضية “المغربي عادل” إضغط هنا.

وقالت العضوة الاشتراكية الفلمنكية بالبرلمان الإقليمي في بروكسل ، “إلس روشيت” لشبكة VRT ، إن المقترحات الواردة في مشروع مجموعتها كانت مطلوبة منذ فترة طويلة ، لكن أزمة فيروس كورونا والتدابير التي كانت سارية للحد من إنتشار كوفيد-19 أوصلت الأمور إلى “ذروتها”.

وأضافت روشيت: “لقد رأينا أن الموقف بين الشرطة والشباب قد تصاعد منذ بداية أزمة فيروس كورونا ، ووقعت عدة حوادث من الجانبين ، إلا أن الأمر بلغ ذروته بعد وفاة عادل أثناء مطاردة للشرطة. الآن لن تتم مقاضاة ضباط الشرطة وهناك أعمال شغب في أندرلخت.

واحدة من أهم النقاط الـ 34 الواردة في القرار هي الهدف من تجنيد المزيد من ضباط شرطة العاصمة من بروكسل نفسها.

وأوضحت روشيت قائلةً ، حالياً، 80% من ضباط الشرطة يأتون من فلاندرز أو والونيا. ومن الملاحظ أن معرفة القضايا التي تظهر في المدن الكبيرة والتنوع الهائل في بروكسل يشكلان عقبة. علاوة على ذلك ، فإن بطالة الشباب في مدينتنا مرتفعة للغاية. لماذا لا يمكننا إدخال هؤلاء الشباب في خدمات شرطة بروكسل؟ “.

كما يدعو المشروع الجديد إلى توظيف المزيد من ضباط الشرطة المجتمعية وزيادة التركيز على القضايا المحيطة بالعنصرية كجزء من تدريب ضباط الشرطة.

كما ينص على أن عمليات التحقق من الهوية التي تجريها الشرطة على أفراد الجمهور تحتاج إلى فحص للتأكد من عدم وجود تصنيف عرقي.

ومن المنتظر ان يتم التصويت على المشروع الجديد في وقت لاحق اليوم الثلاثاء.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock