آراء ومقالات

الملكة ماتيلد تؤكد على أهمية التنمية المستدامة حتى في أوقات الأزمات

بلجيكا 24 – شددت الملكة ماتيلد على ضرورة أن يعمل العالم السياسي على المدى الطويل ويسعى إلى أهداف التنمية المستدامة التي أصدرتها الأمم المتحدة ، حتى في أوقات الأزمات.

وبمناسبة أيام التنمية الأوروبية التي نظمت اليوم الثلاثاء في بروكسل ،تحدثت الملكة أمام جمهور من السياسيين، بعد كلمة ترحيب ألقتها أورسولا فون دير لاين ، رئيسة المفوضية الأوروبية ، تم بثها عبر الفيديو، وحضر الجلسة شارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي.

وتحدثت الملكة بشكل خاص إلى الوضع الجيوسياسي الحالي ، الذي يعقد الكفاح من أجل عالم أكثر استدامة ومساواة، وقالت: “لسوء الحظ ، تم تهميش أولويات أهداف التنمية المستدامة بسبب أزمتين جائحة فيروس كورونا والحرب في أوروبا…إن عواقبها من حيث المعاناة الإنسانية ، على الاقتصاد العالمي والأمن الغذائي للعديد من البلدان هي نتائج مأساوية. لقد أجبرت هذه الأزمات صانعي السياسات والقادة على التركيز على المدى القصير. تمت تعبئة الموارد البشرية والمالية لتلبية الاحتياجات العاجلة. لكن يجب ألا يصبح هذا الوضع معيارًا جديدًا.”

أصرت الملكة على أهمية عدم إغفال أهداف التنمية المستدامة التي كانت تدافع عنها منذ عدة سنوات.

وعقب كلمتها ، زارت جلالة الملكة مختلف منصات الأمم المتحدة ، بما في ذلك جناح الفريق البلجيكي ، المؤلف من فاعلين مختلفين في التعاون  من أجل التنمية المستدامة.

ويتم تنظيم أيام التنمية الأوروبية بمبادرة من المفوضية الأوروبية وتستمر حتى يوم الأربعاء، كما تهدف إلى الجمع بين مختلف الفاعلين الدوليين حتى يتمكنوا من مناقشة الحلول المبتكرة وإقامة شراكات دائمة.

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock