بلجيكا

المخبران الملكيان يدعوان قادة الأحزاب الفيدرالية لقمة محادثات الأحد المقبل

بلجيكا 24 – من المقرر أن يعقد ممثلو عدة أحزاب سياسية على المستوى الفيدرالي في بلجيكا ،محادثات يوم الأحد المقبل ، أي قبل يوم واحد من تسليم إثنان من كبار السياسيين المكلفين بالإشراف على تشكيل حكومة فيدرالية تقريرهما الأخير إلى الملك فيليب .

ووفقًا لما ذكره تلفزيون بروكسل BX1 ، دعا المخبران الملكيان ، والوزيران الإتحاديان حالياً “ديدييه رايندرز ، ويوهان فاندي لانوت” ، قادة الأحزاب الإشتراكيين الفرنكفونيين و القوميين الفلمنكيين ، واللذان يعدان أكبر حزبين في أكبر مجتمعات لغوية في بلجيكا ، إلى حضور محادثات يوم الأحد .

وحسب تلفزيون بروكسل ، تم إعداد المحادثات لإرساء الأسس لتقرير المخبرين الأخير – وهي ” وثيقة يقال ” ،أنها ستقود المفاوضات الفيدرالية إلى مرحلة ما يسمى بـ “التشكيل المسبق” ، مما يجعل الأحزاب أقرب بخطوة إلى تشكيل حكومة فيدرالية.

في حين أن المخبرين ظلا في الغالب متحمسين بشأن تقدم مهمتهم ، فقد تم تمديد فترة المهمة مرتين من قِبل الملك فيليب .

المفاوضات المطولة والصعبة ،دفعت وسائل الإعلام إلى التشكيك بقدرة المخبران على إتمام مهتهما ، بعد إنسحاب الحزب الإشتراكي الفرنكفوني PS هذا الأسبوع من المحادثات التي تم التخطيط لها في اللحظة الأخيرة مع N-VA .

يشار بالذكر أن ،قادة الأحزاب الأخرى ، مثل الليبراليين الناطقين بالفرنسية MR والناطق بالهولندية Open Vld (MR ؛ والخضر (Écolo؛ Groen) ، وكذلك الاشتراكيين الناطقين بالهولندية (sp.a) والمسيحيين تلقوا جميعهم ،وكذلك الديموقراطيون (CD&V) دعوة لحضور محادثات يوم الأحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock