بلجيكا

المحكمة تقضي بإستخدام الحمض النووي للملك “ألبرت” كدليل في قضية أبوة دلفين بويل

بلجيكا 24 – رفضت محكمة النقض في بروكسل إستئنافًا قُدم من قبل الملك البلجيكي السابق ” ألبرت الثاني” ضد قرار يُلزمه بتقديم عينة من الحمض النووي في محاولة لإثبات أنه والد إبنة غير شرعية تبلغ من العمر الآن 51 عامًا.

توجه الفريق القانوني للملك ألبرت إلى محكمة النقض في محاولة لإلغاء حكمين من محكمة الاستئناف في بروكسل .

وتنص الأحكام على أن جاك بويل في نظر القانون ليس والد دلفين بويل وأن الملك ألبرت الثاني يجب أن يقدم عينة من الحمض النووي.

في البداية إعترض الملك البلجيكي السابق على الأحكام ورفض تقديم عينه،بيد انه أُرغم على ذلك حين فرضت المحكمة غرامة قدرها 5000 يورو / يومياً يدفعها الملك عن كل يوم يتأخر فيه عن تقديم عينة الحمض النووي .

يذكر أنه حتى الآن ، ظلت نتائج الاختبارات التي أجريت على عينة الحمض النووي سراً ، في إنتظار صدور حكم من محكمة النقض.

الأمر تغير كلياً الآن حيث أن حكم المحكمة يعطي الحق في إستخدام العينة كدليل في قضية الأبوة .

ومن المنتظر أن تعود القضية الآن إلى محكمة الاستئناف في بروكسل ،والتي ستنظر في نتائج إختبار الحمض النووي قبل أن تقرر ما إذا كان الملك ألبرت هو والد دلفين بويل القانوني ،غير أنه لا يزال غير واضح متى سيتم ذلك. ومع ذلك ، فإن الحكم يضع دلفين بويل خطوة أقرب إلى الحصول على إعتراف رسمي بصفتها ابنة الملك ألبرت الثاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق