إقتصاد

الشركات متعددة الجنسيات البلجيكية تتخلى تدريجياً عن روسيا

بلجيكا 24 – أوقفت تسع شركات بلجيكية متعددة الجنسيات على الأقل أنشطتها طواعية أو خفضت بشكل كبير أنشطتها في روسيا عقب الغزو الروسي لأوكرانيا ، وفقًا لقائمة محدثة نشرتها يوم الاثنين مدرسة “ييل” للإدارة.

ويشمل ذلك 1000 شركة حول العالم استجابت لكلية الإدارة أو أعلنت علنًا أنها قامت بتكييف أنشطتها في روسيا.

وتحدثت وسائل إعلام عن أسماء بلجيكية معروفة مثل AB InBev أو شركة Solvay الكيميائية متعددة الجنسيات أو مجموعة التأمين البنكية KBC.

ومنذ بداية غزو أوكرانيا ، أوضحت كلية” ييل” للإدارة أنها اتبعت ردود أكثر من 1200 شركة، حيث أعلنت أكثر من ألف شركة شملها الاستطلاع أنها تقلل طواعية من أنشطتها في روسيا إلى حد ما وإلى ما يتجاوز الحد الأدنى المطلوب بموجب العقوبات الدولية.

وهكذا قامت العديد من الشركات البلجيكية المعروفة المدرجة في القائمة بتقليص أو تعليق أنشطتها بالكامل في روسيا، حيث باعت AB Inbev ، أكبر مصنع للنبيذ في العالم ، ب “حصتها في المشاريع المشتركة وعلقت استخدام رخصتها في روسيا”.

كما قامت شركة سولفاي الكيميائية متعددة الجنسيات “بتعليق أنشطتها في روسيا”، أما شركة Bekaert المتخصصة في الأسلاك الفولاذية “خفضت أنشطتها هناك” ، بينما ألغت شركة Soudal لإنتاج السيليكون استثماراتها في مصنع جديد تمامًا “لكنها تحتفظ بأنشطة أخرى”.

من جانبها ، قامت شركة KBC Group للبنوك والتأمين “بتعليق معاملاتها مع بعض البنوك الروسية”.

أما Deceuninck ، مصمم ومنتج لأنظمة PVC للنوافذ والأبواب ، “أوقف استثماراته وقطع علاقاته مع المؤسسات الأخرى في روسيا”.

ويوجد في القائمة Sarens ، واتحاد الجامعات الأوروبية ومجموعة La Lorraine Bakery Group من بين منظمات الأعمال التي تتخذ من بلجيكا مقراً لها والتي خفضت أنشطتها.

إلى جانب تعليق عملياتها في روسيا ، اضطرت شركة AB InBev البلجيكية العملاقة للبيرة إلى إغلاق مصانعها في أوكرانيا بسبب غزو البلاد.

لذلك نقلت الشركة إنتاج الجعة الأوكرانية الشهيرة Chernigivske إلى منشآتها في لوفينو

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock