اخبار فلاندرز

الحكومة الفلمنكية تدفع 63 مليون يورو لإزالة المخلفات السامة لشركة 3M

بلجيكا 24- وقعت الشركة التي استخدمت لسنوات عديدة مواد كيميائية ضارة من السلفونات المشبعة بالفلور أوكتين في مصنعها في Zwijndrecht (مقاطعة أنتويرب) والتي تعد مملوكة للدولة والمسؤولة عن إنشاء وصلة Oosterweel على إتفاقية ملزمة قانونًا في عام 2018 تنص على أن أي طرف لا يستطيع مقاضاة الآخر بالمحكمة بشأن التلوث الناجم عن مصنع Zwijndrecht التابع لشركة 3M.

وبموجب الاتفاق ، يجب على الحكومة الفلمنكية دفع 63 مليون يورو لتنظيف تلوث السلفونات المشبعة بالفلور أوكتين والذي تم اكتشافه أثناء العمل على وصلة Oosterweel في أنتويرب. يجب أن تدفع شركة 3M 75000 يورو فقط. الأرقام مؤقتة ويمكن أن ترتفع حسب حجم التلوث. ظهرت أخبار الاتفاقية لأول مرة في طبعة يوم الثلاثاء من صحيفة “دي ستاندارد” الفلمنكية وتم تأكيدها من قبل مصادر لشبكة VRT الاخبارية.

أثناء أعمال التنقيب في وصلة Oosterweel في أنتويرب ، عُثر على تركيزات عالية من السلفونات المشبعة بالفلور أوكتين في التربة. سلفونات الأوكتين المشبعة بالفلور مادة كيميائية طاردة للماء والدهون والأوساخ. إلا ان سلفونات الأوكتين المشبعة بالفلور مادة سامة ويمكن أن تسبب السرطان.

وكان مصنع 3M في Zwijndrecht السبب في وجود تلك المواد الكيميائية حتى عام 2002. كما تم العثور على تركيزات عالية من السلفونات المشبعة بالفلور أوكتين في منطقة واسعة حول المصنع.

يوم الإثنين ، قررت السلطات حرمان السكان المحليين من أكل البيض الذي يضعه الدجاج أو الخضار المزروعة في حدائقهم. وأظهرت الدراسات أن هناك تركيزات عالية من سلفونات الأوكتين المشبعة بالفلور في أماكن أخرى من فلاندرز.

اتفاق ملزم قانونا
في الاتفاق الملزمة قانونًا والذي تم تسريبه مؤخراً ، تنفي شركة 3M بشدة مسؤوليتها عن التلوث. كما تعارض Lantis “وكالة النقل في انتويرب” هذا الأمر لتسريع عملية الانشاء، ولكن لتجنب الإجراءات القانونية التي طال أمدها تم التوصل إلى اتفاق، حيث قالت وزيرة النقل والأشغال العامة الفلمنكية “ليديا بيترز” للصحفيين إن هذا مفيدًا لـ Lantis لأنه سيمنع المزيد من التأخير في مشروع وصلة Oosterweel .

وسيتم إستخدام مبلغ الـ 63 مليون يورو الذي خصصته الحكومة الفلمنكية لإغلاق أكثر الأراضي تلوثًا بطبقة واقية ولتركيب منشأة لتنقية المياه. وفي الوقت نفسه ، سيتم إستخدام 75 ألف يورو التي سيتم إنفاقها من قبل 3M لبناء منشأة لتخزين التربة الأكثر تلوثًا بأمان.

وتقول “بيترز” إن الفارق الكبير في المبلغ الذي يدفعه دافع الضرائب والذي يدفع من قبل 3M يمكن تفسيره من خلال حقيقة أن شركة 3M كانت تنظف التربة الملوثة في مصنعها وبالقرب منه لسنوات عديدة وتكلفة التنظيف. التلوث في التربة سيقابلهم وليس لانديس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock