اخبار بلجيكا

الحرب في اوكرانيا: ألكسندر دي كرو أمام الأمم المتحدة…”في هذا الصراع لا مكان للحياد”

Advertisements

بلجيكا 24- في خطابه أمام الأمم المتحدة في نيويورك بمناسبة إجتماع عام تميز بالصراع الأوكراني، ركّز رئيس الوزراء البلجيكي ، ألكسندر دي كرو ، في الدفاع عن الديمقراطية الليبرالية وحقوق الإنسان بالإضافة إلى أزمة الطاقة.

ومثل غيره من القادة ، ركز رئيس الحكومة الفيدرالية على الحرب التي تشنها روسيا ، والتي باتت أهميتها أكثر إلحاحًا بعد حديث الرئيس فلاديمير بوتين يوم الاثنين الماضي.

وعلى وجه الخصوص ، شجب دي كرو “شكلًا جديدًا من الاستعمار” ، في العمل في إفريقيا ولكن أيضًا في أوروبا حيث يدعم النظام الروسي الحركات الشعبوية واليمينية المتطرفة التي تزرع “الانقسام وعدم الثقة والمتاعب” من خلال تنظيم “حملات تضليل وهجمات إلكترونية وحملات غير قانونية، وكذلك التدخل في انتخابات حرة “.على حد قوله.

Advertisements

وقال السيد دي كرو لنكن واضحين، لن نتراجع عن المبادئ الديمقراطية والحقوق الفردية. ولن نسمح لخيول طروادة الروسية بتقويض ديمقراطياتنا من خلال التضليل والخوف. مضيفاً، انه عندما يكون من الضروري قيادة الكفاح من أجل الديمقراطية ، فإننا نقف.

وشدد رئيس الوزراء البلجيكي على أن “في هذا الصراع لا مكان للحياد” قبل أن يشير إلى أهمية السلام والعدالة ، والثاني هو ضامن الأول. وفي هذا الصدد ، تدعم بلجيكا جهود المحكمة الجنائية الدولية التي تحقق في الجرائم المرتكبة في أوكرانيا.

كما أصر رأس السياسة البلجيكية بشكل خاص على مكافحة العنف الجنسي ، وهو موضوع حدث تم تنظيمه على هامش الجمعية من قبل بلجيكا وجمهورية الكونغو الديمقراطية والمفوضية الأوروبية.

وتوضح هذه الحرب كيف تتعرض حقوق الإنسان للضغط. كما يشار إلى ان بلجيكا مرشحة لشغل مقعد في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للفترة 2023-25. وقال رئيس الوزراء، “إن ترشيحنا يعكس التزامنا بالتعددية ودعمنا لنظام دولي قائم على سيادة القانون وحقوق الإنسان دون تمييز”.

Advertisements

أدخلت الحرب التي قادتها روسيا أوروبا في أزمة طاقة. وأشار السيد دي كرو إلى الجهود التي تبذلها حكومته لدعم السكان.

وأوضح دي كرو قائلاً اننا بحاجة إلى قطع الاتصال بمزودي الطاقة غير الموثوق بهم.

وفي الوقت شدد رئيس الوزراء البلجيكي على أهمية تنويع مصادر الطاقة وتسريع التحول إلى الطاقات الخضراء وغير المسببة لانبعاثات الكربون.

وأشار دي كرو إلى ان مزرعة الرياح في بحر الشمال جعلت بلجيكا واحدة من الرواد في هذا المجال. مضيفاً ان المملكة تستثمر أيضًا في إنشاء مركز هيدروجين في قلب أوروبا. وسنواصل الاستثمار في الطاقة النووية. أكثر أمانًا من اليوم وبأقل نفايات.

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى