الإتحاد الأوروبيهجرة و لجوء

الاتحاد الأوروبي يطالب بتحرير جميع المهاجرين المحتجزين في ليبيا

بلجيكا 24 – رأى الاتحاد الأوروبي بأن اطلاق سراح المحتجزين الباقين في مركز تاجوراء، قرب العاصمة الليبية طرابلس، واغلاقه يمثل خطوة إيجابية من جانب السلطات الليبية.

وكان مركز احتجاز المهاجرين في تاجوراء قد تعرض لهجوم قاتل في الثاني من شهر تموز/يوليو الحالي أدى إلى مقتل وجرح المئات، وتبادلت القوات الحكومة المعترف بها دولياً وقوات القائد العسكري خلفية حفتر الاتهامات بالمسؤولية عنه.

وأشارت المتحدثة باسم الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، إلى أن الاتحاد الأوروبي دعم إنشاء مرفق للتجمع والمغادرة في طرابلس وعدة مناطق ليبية، من أجل تحسين وضع المهاجرين وتوفير بدائل آمنة لنظام الاحتجاز المعمول به حالياً.

وأوضحت مايا كوسيانيتش، في بيان صدر ليل أمس، أن الاتحاد الأوروبي سيواصل تعاونه مع المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لدعم وحماية المهاجرين واللاجئين.

وجاء في البيان: “ندعو جميع الأطراف إلى تسريع عملية الاجلاء الإنساني وإعادة توطين المهاجرين المتواجدين في ليبيا في دولة ثالثة آمنة”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد ساعد المنظمات الدولية والاتحاد الأفريقي خلال الأشهر الماضية على اجلاء 4 آلاف شخص من ليبيا إلى دولة ثالثة، وإعادة 4500 آخرين “طوعاً” إلى بلدانهم الأصلية.

وعبرت كوسيانيتش عن التزام الاتحاد الأوروبي بالعمل على مكافحة ظاهرة تهريب البشر وملاحقة المتورطين، وكذلك تعزيز قدرات خفر السواحل في ليبيا على انقاذ الأرواح في البحر.

ودأب الاتحاد الأوروبي على التذكير بضرورة وضع آليات تضمن سلامة وكرامة من يتم انقاذهم من قبل الليبيين، خاصة إنهاء الاحتجاز التعسفي والسماح لوكالات الأمم المتحدة بإجراء عمليات فحص وتسجيل وتقديم المساعدة والحماية.

ويقدم الاتحاد الأوروبي دعماً مالياً للمنظمات الدولية العاملة في ليبيا، بالإضافة إلى توفير أشكال مختلفة من الدعم التقني واللوجستي للحكومة الليبية المعترف بها دولياً.

المصدر : وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى