السياحة في بلجيكاسياحة

الأميرة أماليا .. رحلة استثنائية بالطائرة الوحيدة المتبقية من الحرب العالمية الثانية

بلجيكا 24- استمتع عشاق الطيران التاريخي من عطلة نهاية أسبوع أكثر من رائعة في “أوستند”، أين حطت طائرة “داكوتا الملكية” التي شاركت في هبوط D-Day،  “عملية إنزال نورماندي” في الحرب العالمية الثانية عام 1944 .

ويمكن لزوار أوستند الذهاب في جولة على متن الطائرة المعروفة بإسم “الأميرة أماليا” Royal Dakota DC-3 Princess Amalia ، وهي الطائرة الهولندية الوحيدة المتبقية من طراز DC-3 والتي لا تزال تحلق في السماء.

ويبلغ عمر الطائرة أكثر من ثلاثة أرباع قرن ويمكن أن ننظر إلى الوراء في سجل تاريخي حافل،  فأثناء هبوط D-Day الذي بشر بتحرير أوروبا الغربية القارية من الاحتلال النازي ، أسقطت الطائرة مظليين بع،د الحرب أصبحت أول طائرة رسمية للحكومة الهولندية.

تستغرق الرحلات ما بين 30 و 60 دقيقة، و تظل الطائرة على ارتفاع منخفض مما يوفر إطلالة رائعة على المنطقة المحلية.

يقول الطيار الهولندي “أرجان فان أدريكيم” والذي عادةً ما يقود طائرات بوينج 737 لصالح شركة الطيران الهولندية KLM إن قيادة “الأميرة أماليا” هي متعة حقيقية.

العديد من الركاب لديهم صلة بتاريخ الطائرة، لأنهم هم أبناء وبنات أطقم الطيران السابقة، فقبل أسبوعين ، كان من بين الركاب مضيفة سابقة تبلغ من العمر 85 عامًا.

وكان بيتر فانبرابانت أحد ركاب يوم السبت قد أخبر شبكة VRT الاخبارية أنه كان خائفًا من الطيران ولكنه أراد المشاركة وتجربة تاريخ D-Day.

معلومة عامة :

كانت عملية الإنزال في نورماندي و(التي يطلق عليها اسم عملية نبتون) هي عملية الهبوط في يوم الثلاثاء 6 يونيو 1944، الساعة السادسة والنصف بالتوقيت البريطاني وهو ما يسمى اليوم-دي D-Day ، وترمز إلى انتصار الحلفاء عند غزو نورماندي في عملية أوفرلورد خلال الحرب العالمية الثانية.

وتعد هذه العملية أكبر عملية غزو بحري في التاريخ، حيث بدأت عملية تحرير مناطق شمال غرب أوروبا التي احتلتها ألمانيا النازية ، وقد ساهم هذا في انتصار الحلفاء على الجبهة الغربية.

 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock