أوروبا

إسبانيا : الشرطة تحقق في قضية بلجيكي طعن زوجته حتى الموت

بلجيكا 24 – حسبما قالت وسائل الإعلام المحلية ، طعن رجل بلجيكي في الستينيات من عمره زوجته حتى الموت، وتم نقله بعدها إلى المستشفى مصاباً بجروح غائرة بسكين ،بعد أن عثرت عليهما إبنة المرأة في مقر إقامتهما في إسبانيا يوم الأحد الماضي .

وفقًا لتقارير في وسائل الإعلام الإسبانية ، توفيت المرأة ، البالغة من العمر 57 عامًا والتي تحمل الجنسية البلجيكية ، بعد أن طعنها زوجها عدة مرات في صدرها .

وبحسب ما ورد ،إحتفل الزوجان بالعيد الوطني البلجيكي مع رعايا دول أخرى عندما حدثت دراما العنف ،التي أدت الى القتل ،في ظروف لم تتحدد بعد.

إتصلت ابنة المرأة بخدمات الطوارئ بعد أن عثرت على الرجل المصاب بجوار جثة والدتها في حوالي الساعة 1:30 صباحًا في منزلهما في Calp، بإسبانيا.

وأكدت خدمات الطوارئ المحلية أن الرجل البالغ من العمر 61 عامًا قد خضع لعملية جراحية بعد نقله إلى المستشفى مصابًا بجروح جراء طعن بالسكين .

وقالت صحيفة “ABC” الإسبانية اليومية ، أن الزوجين لم يكن لديهما مشاكل عائلية سابقة .
وأضافت الصحيفة ان السلطات تحقق في جريمة القتل المفترض ،كحالة من حالات “العنف الجنساني” العنف المرتبط بنوع الجنس .

ما هو العنف الجنساني :

العنف الجنساني، المعروف أيضًا بالعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي (في الإنجليزية: Gender violence)، هو المصطلح المستخدم للدلالة على الأذى الذي يلحق بالأفراد والجماعات، بسبب الأفكار المعيارية المرتبطة بجندرهم”جنسهم” .

وقد تتظاهر هذه الصلة في المفاهيم الاجتماعية للأدوار الجندرية، وفي كلا القوى المؤسساتية والهيكلية التي تُجيز العنف القائم على أساس الجندر، وفي التأثيرات الاجتماعية التي تُهيئ أحداث العنف على أساس الجندر. وعلى الرغم من أنّ استخدام المصطلح يكون غالبًا بشكل مترادف مع “العنف ضد المرأة”، إلّا أنّ العنف الجنساني يمكن أن يحدث لأي شخص مهما كان جندره، بما في ذلك الرجال، النساء، الأطفال الذكور والإناث، والأفراد متعددي الجندر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى