هجرة و لجوء

أزمة الاستقبال: نقل حوالي 150 شخص من “مبنى اللاجئين” في سكاربيك إلى فيداسيل

Advertisements

بلجيكا 24- قالت وزيرة الدولة اللجوء والهجرة البلجيكية “نيكول دي مور” مساء أمس الخميس ردًا على العديد من الأسئلة في مجلس النواب ، إن حوالي 150 طالب لجوء كانوا في مبنى Palais des Droits في بلدية سكاربيك تم نقلهم إلى مراكز الاستقبال في شبكة «فيداسيل-Fedasil».

كما أوضحت الوزيرة، انه بحلول نهاية هذا الأسبوع ، من المفترض أن يكون عددهم 200 شخصًا ليتم إخراجهم من هذا المبنى حيث يعيش مئات الأشخاص في ظروف يرثى لها!.

إقرأ أيضاً: بروكسل: الأمراض المعدية تتفشى في مبنى يأوي المئات من طالبي اللجوء ومهاجرين بدون أوراق

Advertisements

في هذا المبنى، هناك متقدمون للحصول على الحماية الدولية والمشردين. لذلك يجب على «فيداسيل-Fedasil» تحديد هوية المطالبين في Palais des Droits.

وللقيام بذلك ، تعمل الوكالة الفيدرالية المسؤولة عن اللجوء منذ بعض الوقت مع المنظمات على الأرض والمحامين.

كما اتصلت فيداسيل بشكل متكرر بشخص عرّف عن نفسه في وسائل الإعلام بأنه مسؤول عن المبنى وقال إن لديه قائمة تضم 500 اسم.

وأوضحت السيدة دي مور: “كان بإمكان «فيداسيل-Fedasil» استخدام هذه القائمة لتحديد من يحق له الحصول على مكان استقبال. ولكن على الرغم من الطلبات العديدة ، لم يتم تسليم هذه القائمة”.

Advertisements

وأضافت الوزيرة أنه منذ يوم الخميس ، تنظم منطقة بروكسل و Samusocial عرضًا خاصًا بهما ، بالتعاون مع «فيداسيل-Fedasil» ، من أجل التحقق من المقيمين في المبنى ، مشيرة أيضًا إلى “التعاون البناء” مع رئيس وزراء بروكسل ، رودي فيرفورت.

ووفقًا للوزيرة، ستستغرق المهمة وقتًا طويلاً. حيث تتعرض شبكة الاستقبال لضغوط وتعطى الأولوية للعائلات التي لديها أطفال.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى