أوروباالجالية المغربيةفرنسا

كلمة بحق القنصل وأعضاء القنصلية المغربية في فرنسا

بلجيكا 24 – أن يقوم القنصل او موظف القنصلية بالأعمال المناطة به ويعمل ساعات عمله فهذا طبيعي جدا إلا أن طاقم القنصلية المغربية في Dijon في فرنسا ومواقفهم العظيمة والإنسانية والأخلاقية ‘إن دلت على شىء فإنما تدل على أصالتهم العربية العريقة , فلهم من المواقف التي لا تمت إلى مهام عملهم ولا للمهمات التي أرسلوا من أجلها ، والتي كان لها الأثر الأكبر في مساعدة الجالية المغربية بشكل لا يوصف والتي تحتاج الى رجال يعرفون معنى الكرامة والاصالة وكان لها الأثر الكبير ايضاً في نفوسنا، فقد أنسونا عذاب الغربة والآمها.

من هنا فإننا ابناء الجالية المغربية في فرنسا وبالتحديد بالمنطقة المحيطة بالقنصلية المغربية في Dijon في مقاطعة JURA ،نشعر وكأننا بالفعل نعيش في وطننا ولا يوجد فارق سوى المسافات , لا يسعنا إلا أن نتقدم بكل آيات الشكر والعرفان الى القنصلية المغربية ب Dijon وأعضاء القنصلية فردا فردا على ما قدموه خصوصاً وانهم يقومون بعمل زيارات إلى المساجد ومراكز تجمع الحالية المغربية بالمدن المحيطة بالقنصلية في منطقة Jura ، لمساعدة المواطنين في حل مشاكلهم جميعها وتسهيل أمورهم من إستخراج وثائق ومساعدة في جميع القضايا المتعلقة بالجالية …شكراً لكم…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى