اخبار بلجيكا

عودة لورنس ستيوارد إلى بلجيكا بعد احتجازها أربعة أشهر في الكونغو

انتهت محنة طويلة عانتها البلجيكية لورانس ستيوارد، بعد أن تم اطلاق سراحها ووصولها اليوم الى الاراضي البلجيكية على متن طائرة صغيرة مستأجرة.

يشار الى ان لورانس اتهمت في مايو الماضى في قضية ” نقل غير شرعي للأطفال ” من الكونجو، وكان في استقبالها اليوم في مطار العاصمة بروكسل عائلتها الصغيرة والعديد من ابناء الحي التي تقطن فيه لورانس، وفي تصريح لها لإذاعة بروكسل قالت ” انها فرحتها كبيرة بعد خروجها من السجن، و لذي شعور اجابي انا وابنتي ايماني بعد نجاح الجهود المبذولة من طرف الدبلوماسية البلجيكية.

وفي مداخلة لابنة لورانس ” اولريش” قالت انها سعيدة لرؤية امه تعود الى الديار وانها لم تصدق ذلك ،حيث انتظرت عودة امي منذ ساعات الصباح الاولى، كما انني قمت بمشاركة فرحتي مع اصدقائي على صفحتي على موقع الفيسبوك والتي لقيت منهم السند وقت الشدة، وبذلك اقدم لهم اسمى عبارات الاحترام “شركا لكم اصدقائي على دعمي”.

 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى