اخبار لييجحوادث

شرطة لييج تصادر ثلاث شاحنات تابعة لشركة Jupiler …هناك مخاطر وقوع حوادث

Advertisements

بلجيكا 24- لم تكن هذه هي المرة الأولى ونعتقد انها لن تكون الأخيرة، فقد قامت شرطة المرور في Awans (مقاطعة لييج) بمصادرة 3 مقطورات “نصف مقطورة” تابعة لشركة تصنيع وبيع البيرة Jupiler.

على الطرق السريعة ، الفاعلون الوحيدون والذين يقومون بالتفتيشات اللازمة للتأكد من سلامة الشاحنات والسيارات، هم ضباط شرطة المررو الفيدرالية WPR.

ولكن في منطقة لييج ، توجد العديد من نقاط التفتيش المرورية ، بما في ذلك نقطة Awans التي نتحدث عنها اليوم.

Advertisements

ولمن يمر من هذه المنطقة يجد في موقف سيارات في شارع rue des Saules تابع لشرطة Awans، حيث يبدو أنه تم التخلي عن العديد من مقطورات الشاحنات ، والتي تحمل ختم شركة “Jupiler”.

وبحسب ما ورد، تم حظر هذه الشاحنات بعد فحص فني للشرطة جاءت نتيجته سلبية. ولم تكن هذه هي المرة الأولى، فقد قامت شرطة WPR بالفعل بمصادرة ما يصل إلى 11 شاحنة، تلك المتوقفة في ساحة إنتظار السيارات التابع لشرطة Awans.

ووفقًا لمعلومات أوردتها صحيفة lameuse، فإن المقطورات التي تستخدمها AB InBev لتوصيل البيرة تعاني بانتظام من عيوب تأمين، مثل إنتفاخ الهياكل ، بل وحتى تحطمها في بعض الحالات.

Advertisements

وبحسب الصحيفة. فإن هذا إهمال جسيم ويمكن أن يكون له عواقب وخيمة. فمنذ حوالي عام ، أصيب الطريق السريع E42 بالشلل ، بالقرب من آردين – Andenne ، بسبب نصف مقطورة Jupiler فقدت حمولتها. حيث انتشرت الصناديق على الطريق حتى وصلت للطرق الجانبية ، وسكبت مئات الجالونات من البيرة على الأرض.

وتقول الصحيفة نقلاً عن مصدر مطلع: “أثناء إستخدام المكابح في حالات الطوارئ ، تتحرك البضاعة المحملة وهذا يؤدي إلى إطالة مسافة الكبح”.

وقبل بضع سنوات ، وقع حادث آخر حين اصطدمت شاحنة Jupiler بنهاية الخط. لحسن الحظ، فلم يكن حادث خطير تلك المرة.

في صباح يوم الاثنين ، شرعت شرطة المرور WPR في Awans في مصادرة ثلاث مقطورات نصف مقطورة من AB InBev. لأن الشاحنة الأولى كانت متوقفة بالفعل في موقع Awans لأسباب مماثلة.بحسب الشرطة.

في كل مرة تظهر فيها مشكلة تأمين البضائع من قبل الشرطة والتي تقوم بهذه الفحوصات المفاجئة ، فلا يكون لديها خيار آخر، سوى مصادرة المركبات…

أولاً ، لا يتم توظيف السائقين من قبل شركة البيرة . هذه ، كما يطلق عليها في المصطلحات ، “الجرارات”. أي الشركات التي تعمل كمقاولين من الباطن للمجموعة. حيث يصل السائقون إلى موقع Jupille مع مركبة الجرارة ويقومون بإرفاقها بمقطورة تم تحميلها بالفعل بواسطة Jupiler. فهم لا يقومون بالتحميل. لذلك ، قد يبدو معاقبة الناقل على سوء تخزين البضائع تعسفيًا بعض الشيء. ومع ذلك ، فإنه يخاطر بغرامة قدرها 1000 يورو! فقط.

مشكلة أخرى: الشاحنات الكبيرة لشركة AB InBev ليست في مدينة لييج. لذلك من الصعب على الشرطة أن تقوم بإرسال خطاب وقائي حقيقي للشركة. ولكن الشرطة تقول انه سيتم إجراء اتصالات جديدة بخصوص هذا الشأن.

هناك شيء واحد مؤكد بحسب الصحيفة، وهو إصدار غرامات بشكل منهجي وإرسالها إلى مكتب المدعي العام في لييج.

من جانبها تقول شركة AB InBev، أن الأمان هو أولويتنا الأولى، ونحن نعمل عن كثب مع شركائنا في النقل لضمان سلامة عملية النقل لدينا.

ولا تزال المجموعة تقيم الوضع بعد تفتيش أمس. كما يُذكر ان تاريخ آخر فحص لديها كان في بداية هذا العام. وفقاً للصحيفة.

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى