اخبار بلجيكا

السلطات البلجيكية: عودة 3 شبان جهاديين إلى بلجيكا

Advertisements

 

قالت السلطات البلجيكية إن ثلاثة من الذين يطلق عليهم اسم «الجهاديين الشبان» الذين سافروا منذ فترة إلى سوريا للمشاركة في العمليات القتالية هناك – عادوا أخيرا إلى بلجيكا من خلال عدة طرق مختلفة.

وقالت وسائل الإعلام ببروكسل، إن أحدهم يدعى هاريس (24 سنة)، من أصول أفريقية، كان قد سافر قبل عام وشارك في العمليات القتالية وأصيب هناك بإصابة بالغة إثر انفجار، وجرى نقله إلى أحد المستشفيات على الحدود بين تركيا وسوريا، وأثناء محاولته عبور الحدود بين تركيا وبلغاريا بصحبة والده الذي ذهب لإحضاره، اعتقلته السلطات البلغارية، وطلبت بلجيكا رسميا تسليمه لها ورفض الشاب الكونغولي الأصل هذا الطلب في البداية، ولكن نجحت الجهود البلجيكية في إعادته، وجرى نقله إلى أحد المستشفيات في العاصمة بروكسل حيث يخضع للتحقيق معه هناك.

كما أن شخصا آخر يدعى سفيان (21 سنة) وهو من سكان بروكسل، وصل إلى مطار أمستردام الهولندي قبل ثلاثة أيام، وجرى إلقاء القبض عليه من جانب السلطات الهولندية، وطلبت بلجيكا رسميا تسليمه إليها، ومن المنتظر أن يتحقق ذلك في غضون الساعات القليلة القادمة بحسب الإعلام البلجيكي.

وأما الشخص الثالث، ويدعى ياسين (30 سنة)، ومن سكان العاصمة بروكسل، فقد اعتقلته السلطات التركية قبل يومين أثناء محاولته العبور من الحدود السورية إلى تركيا. وتقول السلطات البلجيكية إن هناك ما يقرب من 300 شخص من رعاياها يقاتلون حاليا في سوريا، لقي عدد منهم مصرعه وعاد عدد آخر، وصدرت خلال الفترة الأخيرة تقارير أمنية في عدة عواصم أوروبية ومنها بروكسل ولاهاي، وقالت إن خطر تسفير الشباب إلى مناطق الصراع وعودتهم بعد ذلك يشكل تهديدا مستمرا لأمن واستقرار تلك الدول، ولهذا فإن إمكانية تعرض البلاد لعمل إرهابي يظل أمرا قابلا للحدوث، وحسب ما جرى الإعلان عنه في بلجيكا وهولندا، فهناك ثلاثة آلاف من الشباب الأوروبي مما يطلق عليهم اسم الجهاديين، وأنه ومن خلال التعاون بين الأجهزة المختلفة وبناء على التطورات الأخيرة في العراق وما تقوم به جماعة داعش، وأيضا في أعقاب حادث إطلاق الرصاص في المتحف اليهودي ببروكسل مايو (أيار) الماضي، كان لا بد من الإشارة إلى ما يمثله هذا الأمر من خطر على الغرب وخاصة داخل أوروبا.

Advertisements

 

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock