10

سجن مغربي ثلاث سنوات بسبب غرق قارب يحمل 25 مهاجر

كتب ـ احمد خالد

أصدرت المحكمة العليا لجزيرة “لاس بالماس” بجزرالكناري حكما على مغربي يدعى (ج.ز) واثنين من مساعديه بالسجن ثلاث سنوات و6 أشهر بتهمة ارتكاب جريمة ضد حقوق مواطنين أجانب ، بعدما اعترفوا بالمنسوب إليهم خلال أطوار المحاكمة.

وكان المواطن المغربي والذى يملك قاربا قد إنطلق من سواحل مدينة سيدي إفني صوب جزر الكناري بصحبة 25 مهاجرا سريا مغربيا، وذلك في شهر نوفمبر عام 2012، قبل أن يظلوا عالقين بالمياه الإقليمية لجزيرة “لانثاروتي”، ما ادى لتدخل عناصر الحرس المدني الاسباني، التي تمكنت من إنقاذ حياة 17 منهم، فيما لقي سبعة آخرون مصرعهم.

وقد إستنكر أحد ممثلي منظمة “Sos Racismo”، والمعنية بالدفاع عن حقوق المهاجرين هذا الحكم، مؤكدا أن ما أقدم عليه الجناة لا يدخل ضمن أعمال “المافيا”، لاسيما أن من كانوا على متن القارب تربطهم علاقة قرابة وهم من قرروا الشروع في الهجرة غير الشرعية، كما أن من جرى إنقاذهم لم يعاتبوا المحكومين خلال جلسات الاستماع، خاصة أن هدفهم كان الرغبة في تحقيق مستقبل أفضل.

وإستطرد قالا إن الحادث مر عليه ثلاث سنوات، ولم يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد أسباب وفاة المهاجرين السبعة، بالاضافة أن المحاكمة توقفت، وبما أنهم سئموا من هذا الوضع وفقدوا الثقة، فإنهم راضون عن القرار الصادر عن النيابة العامة، فيما شجب تعامل البحرية الاسبانية التي تعمدت الاصطدام مع القارب.