Frappes belges sur l'EI en Syrie

بلجيكا لم تقرر بعد بشأن توسيع ضرباتها الجوية ضد داعش بسوريا

بلجيكا 24 – أشار وزير الدفاع البلجيكي يوم الثلاثاء إلى أن حكومة شارل ميشال لم تتخذ بعد أي قرار بشأن احتمال توسيع العمليات الجوية البلجيكية ضد تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا، والتي كانت تقتصر حتى الآن على العراق، وذلك بسبب عدم وجود طلب مقدم من قبل قوات التحالف.

وتوشك هولندا على اتخاذ هذه الخطوة الجديدة في التزامها ضد داعش، بعد تجمع الحزب العمالي (PvdA) العضو في الأغلبية الحكومية مع ليبراليي حزب (VVD) حزب رئيس الوزراء Mark Rutte.

وتشارك القوات الجوية الهولندية في هذه الحملة بأربع مقاتلات تعمل انطلاقا من الأردن. غير أنه يتعين أن تعوض هذه الطائرات في بداية يوليو بطائرات بلجيكية. وفي بلجيكا، “المسألة غير واردة” حسب ما أشار إليه وزير الدفاع Steven Vandeput من (N-VA).

ووفقا له، فإن بلجيكا بخلاف هولندا، لم تتلق أي طلب رسمي من قبل الولايات المتحدة التي تقود التحالف المناهض لتنظيم الدولة الإسلامية. ولكن Tony Langone المتحدث باسم وزير الدفاع لم يستبعد أن تناقش المسألة داخل الحكومة.

ولم تشارك بلجيكا أيضا في اجتماع وزراء دفاع الدول السبع الأكثر مشاركة في العمليات الجوية ضد داعش، وفي تدريب القوات العراقية (وهي : الولايات المتحدة وفرنسا وأستراليا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا) والذي انعقد يوم الأربعاء الماضي بباريس.

وكان الوزراء قد اتفقوا على “تدمير سرطان تنظيم الدولة الإسلامية، عن طريق إزالة مراكز القوى بالرقة والموصل، والقتال ضد انتشار هذا الورم في العالم، وحماية الناس في الداخل” حسب قول وزير الدفاع الأمريكي Ashton Carter.