80 عاماً منذ أسوأ زلزال ضرب بلجيكا

بلجيكا 24 – مرت 80 سنة منذ أن هزّت بلجيكا أسوأ زلزال وقع فيها ، منذ أن تم تثبيت إجراءات وقائية في عام 1898.

وقتل شخصان بسبب الزلزال الذي بلغت قوته 5.0 درجات، وأصيب كثيرون آخرون وكان هناك الكثير من الأضرار المادية.

فاجأ الزلزال البلجيكيين قبل قليل من منتصف ليلة 11 يونيو 1938 . وكان مركز الزلازل بين أوديندار ورينايكس ، قد سجل ما لا يقل عن سبع هزات ارتدادية ، اثنتان منها كان حجمها أكثر من 4 درجات بمقياس ريختر .

ووفقًا للمرصد الملكي البلجيكي، تم رصد الزلزال بأكثر من 40 جهاز قياس زلزالي في أوروبا وحتى في أماكن بعيدة مثل موسكو .

وكان أسوأ ضرر وقع في مقاطعتي شرق وغرب فلاندرز ، وشمال هينو ، وجنوب غرب برابانت الفلمنكية ووالونيا ، حيث دمرت 17500 مدخنة وسقط العديد من الصلبان من أفران الكنائس .

وكانت مدينة “كورتراي” واحدة من أشد المتضررين ، حيث تم تدمير 3000 مدخنة ، وكانت جميع شوارع المدينة تقريبًا مليئة بالأنقاض.

أما في مدينة غنت فكانت السماء “تمطر الحجارة” ، فقد سقطت الزخارف الثقيلة من المباني الضخمة ، وإحترق مصنع للورق بعد أن تسبب ماس كهربائي في حدوث حريق.

ويقول العلماء إن زلزال عام 1938 نجم عن تمزق في سلسلة جبال برابانت التي تغطي جزءًا كبيرًا من فلاندرز وبحر الشمال ، حيث أن بها طبقة من الرواسب التي تزداد سمكا كلما إتجهت شمالاًا .