38 اعتقال إداري خلال إحتجاج حركة “السترات الصفراء” في “مونس”

بلجيكا 24 – قامت شرطة مونس بــ 38 عملية إعتقال إدارى بعد حدوث اضطرابات خلال احتجاج “السترات الصفراء” فى مونس يوم السبت ، وقد تم استهداف مقر إقامة رئيس الحزب الاشتراكي “إيليو دي روبو ” .

إحتج نحو 100 من حركة “السترات الصفراء”ز في وسط مونس يوم السبت ،وبدأت الأمور تتوتر وتخرج عن السيطرة ،الأمر الذي أدى بقوات شرطة مونس بتنفيذ بعض الإعتقالات.

وقال Marc Garin كبير مفتي شرطة مونس أنه تم تنفيذ 38 اعتقال إداري.

وأضاف Garin : “قامت حركة السترات الصفراء بتنظيم إحتجاج دون تصريح ، وقام المتظاهرون بإغلاق الطرق العامة دون إذن”. “لم نكن نتوقع أي مشكلة في البداية ، لكن بعض المتظاهرين قاموا بإثارة الشغب “.

ويوضح Garin أن شرطة مونس تلقت دعماً من الشرطة الاتحادية. “حاصرت الشرطة المحتجين في أحد الشوارع وقام الضباط بـ 38 اعتقالاً إدارياًً عقب بعض الاضطرابات.

ووفقاً للشرطة ، فقد وضعت الالعاب النارية في صندوق البريد الخاص بالسيد إيليو دي روبو رئيس الحزب الإشتراكي ، والذي تسببت في بعض الأضرار.

تم القبض على أولئك الذين تم وضعهم تحت الاعتقال لبضعة ساعات ، وتم إطلاق سراحهم نهاية اليوم “.