وزير الزراعة الوالوني : صحة المواطنين ونوعية الحياة هي من أولويات الوزارة

بلجيكا 24 – قدم وزير البيئة في والونيا ، كارلو دي أنطونيو ، والمعهد العلمي للخدمات العامة ، ISSeP ، يوم الثلاثاء لمحة عامة عن التشريعات والدراسات التي تجري حاليا بشأن مبيدات الآفات في المنطقة.

المناقشات التي عقدت في مركز بلدية Colfontaine ، ركزت على الصحة والبيئة ونوعية الحياة ، وشملت مجالات التركيز على السكان في البيئات الحضرية والريفية على السواء.
ووفقاً للنقاط التي تم التشاور والتناقش حيالها، فيبدو أن المواطنين يتعرضون للمنتجات الصيدلانية النباتية ، وعلى وجه الخصوص ، مبيدات الأعشاب ومبيدات الفطريات ، هذا التعرض ضار بالصحة ونوعية الحياة والبيئة.

تم تخصيص الموارد لمراقبة التطور نحو طريقة جديدة للإنتاج والاستهلاك ، ومن ثم فإن التدابير المتخذة في والونيا فيما يتعلق بالمنتجات الصيدلانية النباتية تهدف إلى الحد بشكل كبير من استخدام هذه المنتجات أو حظر استخدامها من خلال تطبيق مبدأ الحيطة.

وقال وزير البيئة الوالوني كارلو دي أنطونيو ، “تحتاج والونيا إلى أن يكون لديها طموح للتطور للوصول بالمنطقة إلى منطقة خالية من المبيدات”.

وأشار الوزير أنه تم بالفعل تنفيذ العديد من التدابير القوية ، مثل تلك التي تحمي سكان المناطق المتاخمة للأراضي الزراعية.

وتشمل هذه التدابير فرض حظر على البدء في رش مواد مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب عندما تزيد سرعة الرياح عن 20 كيلومترا في الساعة أو أقل من 50 مترا من حافة الأراضي المجاورة للمدارس خلال ساعات الدوام المدرسي.

وأضاف الوزير خلال المناقشات أن صحة المواطنين ونوعية الحياة هي من أولويات الوزارة ، والتي تأتي في المركز الأول من إهتماماتنا وخططنا .