وزيرة الدفاع الألمانية : “لا شيء يهدد الاستقرار العالمي مثل الهجمات الإلكترونية”

بلجيكا 24 – أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية، السبت، أورسولا فون ديرلاين، أنه لا شئ يهدد الاستقرار العالمى مثل الهجمات الإلكترونية، وذلك حسب ما نشرته وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأحد.

وقالت فوندرلاين، فى بث على شبكة “سى ان بى سى” التلفزيونية، ردا على سؤال حول ما هو أكبر تهديد للاستقرار العالمى، “أعتقد أنها الهجمات الإلكترونية، لأنه مهما كان العدو الذى يخطر لك، حتى لو كنت تتحدث عن الجماعة الإرهابية “داعش”، هم يستخدمون الفضاء الإلكترونى للقتال ضدنا”، وأضافت وزيرة الدفاع، “هذا العقد سيكون عقدا للتحسينات فى مجال الأمن الإلكترونى وإدارة المعلومات”، وتعتقد فون دير لاين، أن ضمان ذلك سيكون المهمة الرئيسية لحكومات مختلف البلدان والشركات.

وكانت شركات ومؤسسات فى مختلف دول العالم، واجهت يوم 12 مايو 2017، هجوما إلكترونيا واسعا بفيروس أطلق عليه اسم “وانا كراى”، ومن بين المؤسسات والشركات التى تعرضت أنظمتها الإلكترونية للهجوم منظومة الرعاية الصحية الوطنية فى بريطانيا، والسكك الحديدية فى ألمانيا، وشركة “تيليفونيكا” الإسبانية للاتصالات، و”إير باص” وغيرها.

وفى روسيا، استهدفت أنظمة وزارة الداخلية، والطوارئ، والصحة، ومصرف “سبيربنك”، وشركة “ميجافون” للاتصالات، وأعلنت شركة “كاسبرسكي” الروسية للأمن الإلكتروني، رصدها نحو 45 ألف هجوم إلكترونى، فى 74 دولة حول العالم، مشيرة إلى أن العدد الأكبر من هذه الهجمات استهدف روسيا.