مسلمون يصنعون المجد الكروي في إنجلترا

بلجيكا 24 – يبدو أنّ الدوري الإنجليزي يضم عددا من اللاعبين المتألقين المسلمين، وهو ما قد يساهم في تغيير ذهنيات الجماهير التي كثيرا ما تلجأ إلى السلوكات العنصرية في التعامل مع اللاعبين الأجانب. فرياضة كرة القدم هي قبل كلّ شيء لغة تسامح وتواصل بين الشعوب والثقافات.

تشهد أسهم بعض اللاعبين المسلمين في الدوري الإنجليزي ارتفاعا ملحوظا حيث أصبحت الجماهير تشجعهم بشكل منقطع النظير في ظاهرة حازت على اهتمام وسائل الإعلام.

فقد ركز الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا على تشجيع عشاق نادي ليفربول الإنجليزي للمصري محمد صلاح. فكثيرا ما تهتمّ الجماهير باللاعب وبراعته في تسجيل الأهداف بغضّ النظر عن أصوله أو ديانته، ولكن تألق محمد صلاح وتسجيله للأهداف جعل جماهير النادي الإنجليزي تتعامل إيجابيا مع الإسلام كديانة.


ولعلّ أكبر دليل على ذلك هو الهتافات أو النشيد الذي وضع خصيصا لتشجيع محمد صلاح مثل “محمد صلاح، إذا كان جيدا بما يكفي بالنسبة لك، فإنه جيد بشكل كاف بالنسبة لي. إذا كان يجلسُ في المسجد، هناك أريد أن أكون إذا سجل بضعة أهداف أخرى، فسوف أكون مسلماً أنا أيضا”. هذا النشيد يلخص المحبة التي تكنها جماهير ليفربول إلى محمد صلاح بسبب إنجازاته وعبقريته الكروية، كما توجد هناك هتافات وتشجيعات أخرى يعبر فيها جمهور ليفربول عن حبه لمحمد صلاح، والتي تشير إليه بأوصاف “الفرعون” أو “الملك المصري”.

ولا يعتبر محمد صلاح اللاعب المسلم الوحيد في دوري كرة القدم الإنجليزي فهناك حارس المرمى العماني علي الحبسي، والذي كثيرا ما وصف بحامي عرين فريق ريدينغ الإنجليزي. ويعتبر علي الحبسي من أنجح حراس المرمى العرب في أوربا بعدما قضى نحو 14 عاما كمحترف بالملاعب الأوربية في فرق لين النرويجي وبولتون وأندررز الإنجليزي وويغان أتليتيك الإنجليزي ثمّ ريدينغ الإنجليزي.

ونجد أيضا اللاعب الألماني شكودرن موستافي صاحب الأصول الألبانية، والذي يلعب كمدافع لنادي أرسنال الإنجليزي والذي سبق وان فاز بكأس القارات.

من بين اللاعبين الذين يدينون بالإسلام يمكننا أيضا ذكر وسط الميدان الفرنسي نغولو كانتي أحد رجال معجزة ليستر سيتي في موسم 2015-2016، المتوج مع نادي تشلسي بلقب الدوري الإنجليزي، وجائزة أفضل لاعب في “البريميرليغ” الموسم الماضي.

وهناك كذلك أحد أفضل لاعبي “البريميرليغ” وإفريقيا الموسم الماضي الجزائري رياض محرز، والفائز بلقب “البريميرليغ” بعد معجزة تاريخية قاد بها فريقه ليستر سيتي نحو تحقيق اللقب.

وفي خضم ذكر اللاعبين المسلمين في النوادي الإنجليزية لا تفوتنا الإشارة إلى الألماني من أصول تركية، المتألق مسعود أوزيل، نجم نادي ارسنال والمنتخب الألماني، ثمّ اللاعب الأغلى في العالم نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، الفرنسي بول بوغبا، الذي سبق وأن فاز بلقب دوري “اليوروباليغ”.

وكثيرا ما يعلن نجوم كرة القدم المسلمين في الدوري الإنجليزي انتماءهم الديني بطريقة بسيطة مثل تلاوة الفاتحة عند الدخول إلى الملاعب أو السجود أو الدعاء عند التسجيل.

تعلق جماهير كرة القدم في الدوري الإنجليزي باللاعبين المسلمين من شأنه أن يجعل من هذه الرياضة لغة بإمكان العالم اتقانها للتواصل بين بين جميع الشعوب وجميع الديانات السماوية، ومحو العنصرية في المحافل الكروية.

المصدر : وكالات