مسجد الهدى في أنتويرب أصبح مأوى للمتطرفين

مسجد الهدى في ” ليلي بلاس ” في هوبوكن “أنتويرب” تحول إلي مكان للقاء المتشددين الإسلاميين , فحسب ما جاء فى أقوال لشهود عيان أن رواد المسجد أصبحوا يرتدون قمصان تحمل شعارات الدولة الإسلامية .وقال أحد أعضاء المسجد السابقين أن الإمام يوعظ الناس بالكراهية , حسب قوله .

بُني مسجد الهدى منذ مايقرب من ثلاثين عاماً , ويعتبر مسجد صغير الحجم نسبياً ولكنه يمتلئ بأكثر 400 شخص كل يوم جمعة .
ووفقاً لأحد أعضاء المجلس السابقين بالمسجد رفض الكشف عن شخصيته , قال أن التطرف في الحديث بداخل المسجد بدأ منذ عامين تقريباً عندما ظهر بعض أنصار “الشريعة من أجل بلجيكا Sharia4Belgium ” بداخل المسجد .
ويضيف أيضاً العضو السابق أنهم بدأوا بالإنجذاب ناحية الإمام مصطفي إمام المسجد .فعادة ماتكون خطب الإمام باللغة العربية والتي يجيدها بطلاقه ويتم ترجمتها بالهولندية , ولكن ماهو أهم من ذلك أن شقيق الإمام مصطفي يدعي موسي , والذي سافر للقتال في أفغانستان وتم سجنه لمدة خمس سنوات في معتقل جوانتانامو .

Belg24 + وكالات