ماهو الوضع السياسي الراهن في بلجيكا بعد إستقالة شارل ميشيل ؟!

بلجيكا 24 – عاشت بلجيكا في الاسابيع الاخيرة أزمة سياسية ضخمة، ففي بداية ديسمبر قرر رئيس الوزراء شارل ميشيل التوقيع على الميثاق الامم المتحدة للهجرة حيث دخلت بلجيكا في تفكك سياسي لم تشهده قط .

وتسبب قرار مشاركة شارل ميشيل في مؤتمر مراكش في إستقالة وزراء حزب N-VA وإضطرت رئيس الوزراء وقتها بتشكيل حكومة مؤقتة.

وبدأت الحرب الباردة بين الاحزاب السياسية البلجيكية بعد أن أصبحت حكومة ميشيل تمثل الأقلية،وحاول رئيس الوزراء مواجهة الوضع السياسية للوصول الى حل يرضي جميع الاطراف لكن هذا لم يكم ممكنا ولم تتوصل اللجنة البرلمانية الى حل بل اشتد الوضع أكثر مما دفع شارل ميشيل الى تقديم إستقالته من الحكومة وكان على الملك فيليب عقد مشاورات مع جميع الاحزاب البلجيكية قبل قبولها.

قبل الملك فيليب إستقالة شارل ميشيل رسمياً يوم الجمعة 21 ديسمبر ودعى البرلمانيين والمؤسسات البلجيكية بالإستمرار في الحكم حتى انتخابات مايو 2019 حيث سيتم تعين حكومة جديدة لمدة اربع سنوات قادمة.

وبهذا سيتولى البرلمان الحكم في بلجيكا حتى مايو المقبل وستبقى القرارات المصيرية مؤجلة في الوقت الراهن الى حين تشكيل حكومة جديدة في مايو المقبل.