فلاندرز : صرف تعويضات للمزارعين بعد موسم الصيف “الكارثي”

بلجيكا 24 – وافقت الحكومة الفلمنكية على وصف الجفاف الذي إجتاح البلاد الصيف الماضي ، الذي إستمر من 2 يونيو إلى 6 أغسطس ، ككارثة طبيعية ، وفتح الباب أمام مطالبات التعويض من المزارعين في المنطقة.

استند قرار وزير الزراعة Joke Schauvliege إلى بيانات من المعهد الملكي للأرصاد الجوية ، والتي وصفت هطول الأمطار خلال تلك الفترة بأنها كانت “نادرة للغاية” ، وهذا يعني الطقس الذي إجتاح البلاد طولها وعرضها كان شئ كارثي، حيث انه لا يحدث حسبما قالت الارصاد الجوية ،مرة كل عشرين عام .

ومن جانبهم وصف اتحاد المزارعين Boerenbond القرار بأنه “إشارة مهمة من الحكومة”.

وتلقت المجالس البلدية في فلاندرز بالفعل ما مجموعه 12000 طلب من المزارعين ، وقد وضعت الحكومة قائمة بالقطاعات التي ستكون مؤهلة للمطالبة بالتعويض عن الأضرار: الخضراوات والمحاصيل الصناعية ومحاصيل العلف الحيواني والمحاصيل الزراعية والفاكهة والنباتات الزخرفية الأشجار.

ووفقاً للمعهد الملكي للأرصاد الجوية ، فقد تأثرت جميع البلديات الـ 308 في المنطقة .

شهد شهر يونيو انخفاض معدل سقوط الأمطار إلى 22% من النسبة المعتادة للموسم ، وفي يوليو إنخفض هذا الرقم إلى 13% فقط.

وسيكون لدى المزارعين فرصة ثلاثة أشهر من نشر القرار في الجريدة الرسمية للحكومة لتقديم طلب التعويض ،ويبلغ الحد الأقصى للتعويض 62400 يورو لكل طالب.

وقال وزير الزراعة Schauvliege : “لقد أصدرت تعليمات في وزارتي لإعطاء الأولوية لإدارة حالات الأضرار هذه ، بحيث يمكن للسداد أن يتبع ذلك بأسرع ما يمكن”.

في الوقت نفسه ، رحب إتحاد Boerenbond بالقرار: “هذا اعتراف بأن الزراعة قطاع اقتصادي لا يمكن التحكم فيه بشكل كامل في شروط الإنتاج” كما قالت Sonja De Becker رئيسة الإتحاد ، وأضافت : “هذا الاعتراف يحدث فرقاً إيجابياً وسيساعد الشركات التجارية المتضررة في الحصول على التعويض عن بعض الأضرار التي لحقت بهم”.