فضيحة في هاسيلت : راعي كنيسة يعاشر “رجل” لثلاث سنوات دون الإفصاح عن هويته

بلجيكا 24 – أقدم أسقف هاسيلت على إيقاف كاهن راعية كاثوليكية بعد أن تم التأكد من أن الاخير كان يعيش حياة مزدوجة وكان على علاقة برجل دون أن يخبره بأنه كاهن .

ويبلغ الكاهن الروماني الكاثوليكي من العمر 53 عاماً ، وتم ترسيمه في عام 1990 ، وكان الكاهن يعمل في أبرشيات في شمال ليمبورغ ، ولكن قبل عامين التقى برجل من غرب ليمبورغ ، الذي كان في الأربعينيات من عمره ، عبر موقع إلكتروني للتعارف عبر الإنترنت ، حيث ارتبط الرجلان في علاقة إستمرت لثلاث سنوات.

الجدير بالذكر أن العلاقة الجنسية بين الجنس الواحد محرمة لدى كنيسة روما ، ومن المفترض أن يبقى الكهنة عازبين.

تعود القصة حين تعرف الكاهن على أحد الاشخاص عبر وسائل التواصل الاجتماعي غرض التعارف ، وقام بتعريف نفسه باسمًا زائفًا ، وقال إنه يعمل كممرض وادعى أن والدته تعيش معه ، ولم يخبر شريكه بأنه كاهن رعية.

في الآونة الأخيرة ، توفيت والدة الكاهن ، فإنفضح أمر الكاهن وظهر كل شيء! وشعر صديق الكاهن بأنه خدع ، فقام بإبلاغ السلطات في أسقفية هاسيلت.

الأمر الذي أدى في نهاية المطاف إلى ان اوقفت أسقفية هاسيلت الكاهن كإجراء احترازي وعيّنت آخر للقيام بواجباته.