أوروبافرنسا

فرنسا : سيدة تدعي انها احدى ضحايا الهجوم الارهابي وتتلقى 25 الف يورو

بلجيكا 24 – حكمت المحكمة الجنائية في كريتاي (Val-de-Marne)يوم الخميس بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف على المرأة التي تظاهرت بأنها كانت ضحية في 13 نوفمبر وقد تلقت 25 الف يورو كتعويض بعدما تم تعيينها من قبل جمعية الضحايا.

في فبراير 2016 أعلنت هذه المرأة البالغة من العمر 49 عاماً والتي أدينت ثلاث مرات بتهمة الاحتيال ، أنها ضحية لهجوم باتاكلان في شكواها إلى الشرطة قائلة ان “الرصاصات صفرت في أذنيها” في قاعة الحفلات الموسيقية وهي قصة كانت في الواقع مقتطفة من الضحايا الحقيقيين.

وانضمت إلى جمعية الضحايا Life for Paris منذ إنشائها في ديسمبر 2015 حيث قدمت نفسها على انها مقربة من الضحية،

وقامت بتزوير الإيصالات بما في ذلك فاتورة الحفل من أجل الاعتراف بها كضحية.

وبفضل هذا الوضع الذي تم الحصول عليه بعد بضعة أشهر ، تلقت 25 الف يورو من صندوق ضمان ضحايا الإرهاب والجرائم الأخرى ، وأكثر من 13 الف يورو من التأمين الصحي، كما حاولت خداع عمدة باريس ،التي طلبت من أجلها السكن الاجتماعي مرتين بدون جدوى.

تم وصفها كواحدة من “أعمدة” الجمعية وتم تعيينها أخيرًا بعقود محددة المدة لمدة تسعة أشهر ، قبل أن تبدأ الجمعية في الشك في وضعها وأخيراً اخبار السلطات في خريف عام 2017.

وفي 13 نوفمبر 2015 توفي 130 شخصًا وأصيب المئات في سلسلة من الهجمات في باريس وسانت دينيس.

في المجموع ، تم الحكم على 11 شخصًا بتهمة التزوير واثنين بسبب عمليات احتيال بين 21 نوفمبر 2016 و 1 ديسمبر 2017.

وفي ديسمبر حكم على رجل بالسجن ستة أشهر تظاهر بأنه ضحية للهجوم الارهابي عام 2015 في باتاكلان في باريس بينما لم يكن موجوداً هناك اصلا.

مقالات ذات صلة