شغب في مولينبيك وسكان يفضلون الصمت خوفا من الإنتقام

بلجيكا 24 – استقبلت بلدية مولينبيك العام الجديد بشغب وتخريب وسيارة محروقة، وعبر السكان البلدية عن غضبهم عن هذه التصرفات التي لا يمكن نسبها لأناس متحضرين.

وخسر تجار مولينبيك ليلة رأس السنة متاجرهم فكانت صيدلية ضحية لهذا الشغب ومتاجر اخرى منها متجر لبيع الاجهزة الالكترونية واخر للاثاث ولم يكون هناك تدمير فقط بل اضافة الى ذلك كان هناك نهب وسرقة.

وتم اشعال النار في الطريق العام وكسر نوافذ متاجر ..خسائر مادية لم يتم تحديدها بعد.

وعلى الرغم من ان السكان الحي يعرفون منهم الجناة الا ان الخوف يجعلهم يفضلون الصمت،ويقول احد سكان الحي : “الجميع يعرف من المسؤول عن هذا، لكننا صامتون لخوفنا من الانتقام”.

وأسفرت أحداث ليلة رأس السنة عن حوالي 20 اعتقالات إدارية واثنين من الاعتقالات القضائية في بروكسل.

وادانت عمدة موليبيك اعمال الشعب ووعدت ببدل جهد حتى لا تتكرر مثل هذه الافعال في حفلات قادمة.