ست دول تعطي النساء حقوقاً كاملة للمرأة…..بلجيكا على رأس القائمة والسعودية في أسفلها

بلجيكا 24 – في اليوم العالمي للمرأة ، الذي ينعقد كل عام في 8 مارس ، نشرت المفوضية الأوروبية تقرير المساواة بين الجنسين لعام 2019 وتحدثت عن حقوق المرأة في أوروبا والخارج.

اليوم هو يوم عالمي للاحتفال بالإنجازات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية للمرأة ، لكنه يمثل أيضا دعوة للعمل من أجل تسريع المساواة بين الجنسين .

ووفقاً لوثيقة حقائق نشرتها المفوضية ، يعتقد 80% من الرجال أن المساواة بين الجنسين مهمة بالنسبة لهم شخصياً. ومع ذلك ، فالمساواة غير متوفرة في معظم المجالات ، بما في ذلك العمل المنزلي. يقضي النساء في المتوسط ​​21 ساعة في الأسبوع على العمل المنزلي وأنشطة الرعاية بينما يقضي الرجال 9 ساعات فقط في الأسبوع.

وفي بيان لها ، قالت المفوضية الاوروبية : “تعد أوروبا من بين أكثر الأماكن أمانًا وتساويًا للفتيات والنساء في العالم. ولكن في أوروبا ، لا تزال المرأة تواجه تحديات وأوجه عدم مساواة وتهديدات في حياتها اليومية،على سبيل المثال توجيه الإساءات والمضايقات ، وانخفاض الأجور ، وتضاؤل فرص العمل والوظائف . وهذا أمر غير مقبول .

 “يرتبط الكثير من أوجه عدم المساواة المتبقية بمكانة المرأة في العمل. ستساهم القواعد الجديدة للاتحاد الأوروبي بشأن التوازن بين العمل والحياة في زيادة عدد النساء في العمل من خلال منح العائلات خيارًا حقيقيًا حول كيفية تنظيم حياتهن المهنية والخاصة “.

بلجيكا واحدة ضمن ست دول فقط في العالم تمتلك فيها المرأة الحقوق ذاتها بموجب القانون مثل الرجل ، الدول الأخرى هي الدنمارك وفرنسا ولاتفيا ولوكسمبورغ والسويد. أما المملكة العربية السعودية فجاءت في في ذيل قائمة ضمن 187 دولة ، حيث يتم منح المرأة وضعًا قانونيًا كقاصر ويجب أن يكون لها ولي أمر ذكور والحصول على إذنه للحصول على جواز سفر .

وقالت المفوضية أن المساواة بين الجنسين هي في صميم تواصلها المستمر مع الدول الشريكة في جميع أنحاء العالم ولكنها تحرص على انتقادها بشكل مفتوح.

الجدير بالذكر أن وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم تسببت في أزمة دبلوماسية مع المملكة العربية السعودية عندما قالت في عام 2015 إن حقوق المرأة تتعرض للإساءة هناك.