تمديد التعاون الثنائي بين المفوضية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم لغاية نهاية عام 2020

بلجيكا 24 – وقعت المفوضية والاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم اتفاقاً يهدف لدعم التعاون الثنائي بينهما للفترة الممتدة لغاية نهاية عام 2020، ما يعد امتداداً وتعميقاً لاتفاق ثنائي سابق بين 2014-2017.

ويلزم الاتفاق كل من الطرفين بالعمل معاً في مجال الأولويات المشتركة مثل تحسن إدارة قطاع كرة القدم وتعزيز قيم الاحترام وحقوق الإنسان ومحاربة التمييز في الأندية وفي الملاعب، بالإضافة إلى مسائل تتعلق بالمساواة بين الرجال والنساء.

ويترجم هذا التعاون عبر إجراءات محددة مثل تنظيم حملات توعية مشتركة وتبادل الخبرات والمعلومات للبحث عن أفضل الطرق لمحارة العنصرية والتمييز وتحفيز مشاريع الاندماج الاجتماعي عبر الرياضة.

ويواجه قطاع الرياضة، خاصة كرة القدم، حالياً، صعوبات متعددة منها العنف وتزوير المباريات، التهرب الضريبي، واستخدام المنشطات وغيرها.

ويرى الاتحاد الأوروبي في التعاون مع قطاع كرة القدم فرصة للدفع بقيمه ومبادئه عن طريق الرياضة التي تعتبر من أهم اهتمامات قطاعات واسعة من الشعوب الأوروبية، فـ”كرة القدم رياضة عابرة للحدود ما يعني أنها تواجه العديد من التحديات العالمية التي يمكن التصدي لها بالتعاون مع مؤسسات الاتحاد”، حسب كلام نائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانس.

بينما اعتبر مفوض شؤون الرياضة والشباب تيبور نافراكسيس، أن الرياضة، خاصة كرة القدم تمتلك القوة والقدرة على جمع الناس وتعزيز قيم الاندماج والتضامن والاحترام المتبادل بين الأفراد.

ويريد الطرفان التعاون في إطار تنظيم بطولة أوروبا لكرة القدم عام 2020، خاصة وأن هذه البطولة ستكون الأولى التي تُنظم في 12 مدينة أوروبية، و” تشكل فرصة لإعطاء صورة إيجابية للعالم عن أوروبا الموحدة حول قيمها في إطار التنوع الثقافي”، وفق المسؤولين الأوروبيين.