بلجيكا : هل هناك حل لأزمة الطوابير اليومية أمام مكتب اللجوء لإستقبال الطلبات؟؟!!

بلجيكا 24 – يمكن لمكتب اللجوء الهجرة البلجيكي الذي يسجل فيه طالبو اللجوء أولاً تسجيل طلباتهم تسجيل أكثر من خمسين طلبًا في اليوم ، لكن مكتب اللجوء يلتزم بالحد الذي حدده وزير اللجوء والهجرة ، تيو فرانكين. بيد أن قرار فرانكين الحد من عدد طلبات اللجوء المسجلة كل يوم إلى خمسين تعرض لانتقادات من شركاء التحالف الوزاري ، الأمر الذي قد يظهر بقوة على السطح مع بدء الحملة الإنتخابية العامة والمقررة في 26 مايو المقبل .

ويعني الحد أنه في الواقع ، يتم إبعاد الرجال القادرين كل يوم ، لأن الأسر التي لديها أطفال ونساء وأشخاص مستضعفين تحظى بالأولوية.

وقال Geert De Vulder المتحدث الرسمي باسم إدارة الهجرة لراديو 1 : إن إدارة اللجوء والهجرة يمكنها التعامل وتسجيل كثر من 50 ملفًا في اليوم ، لكن الموظفين تلقوا تعليمات سيتم تنفيذها: “الحد هو اختيار وزير اللجوء والهجرة ، لكننا المهمة ليست سهلة”.

وأشار السيد De Vulder إلى أن هذا الحد يؤدي إلى فوضى بين الشباب ، وخصوصاً الرجال غير المتزوجين وقال : ” نحاول الآن السيطرة على الفوضى ، حيث اننا نقوم بإرسال المسؤولين إلى الطابور (خارج المكتب) لتوفير المعلومات”.

وقال Geert De Vulder : “يأتي الرجال العازبون الذين يعانون من مرض عقلي أو جسدي في أولولياتنا القصوى حيث انهم يتلقون الدعم بشكل مباشر وفوري. ويتم قبول طلباتهم قبل النساء والأطفال الذين يتم السماح لهم بالدخول (إلى المكتب للتسجيل).”