بلجيكا..مدرس أراد مشاركة صور مدرسية مع الآباء وكانت المفاجأة

بلجيكا 24 – أراد مدرس في مدرسة ابتدائية في بلدية بورينيج(هاينوت) في يونيو الماضي مشاركة بعض الصور للعام الدراسي مع آباء التلاميذ وهنا كانت المفاجأة،ربما كان علية التحقق من محتويات مفاتيح USB قبل توزيعها.

قرر المدرس وضع صور العام الدراسي في مفاتيح USB وتوزيعها على اولياء التلاميذ لمشاهدة صور ابنائهم خلال النشاطات المدرسية في العام الدراسي وكان من ضمن الصور صور شخصية حميمية(صوره ورفيقته عاريان)،وتلقى المدرس مباشرة رسالة من احد الآباء يخبره عن الصور واعتذر من الجميع مبررا انه كان خطأ غير مقصود.

ووفقا لتقارير سودبريس بعد مرور أكثر من ستة أشهر عن الحادث ، تعتزم أم غاضبة تقديم شكوى ضد المدرس لهيئة التفتيش المدرسية ومفاجأة الأستاذ الذي اعتذر في ذلك الوقت واعتقد أن الأمر قد نسي.

وتقول السيدة”بعض الآباء نصحوني بالتراجع قائلين ..كان مجرد خطأ واعتذر المدرس وانتهى الامر..لكني لن اتراجع”

وقد تم تحذير المجلس البلدي بهذه الحقائق ، يجب أن يستمع لاقوال المعلم قريبا.