بلجيكا..مجلس الدولة يعلق قرار إحتجاز الأطفال في المركز المغلق

بلجيكا 24 – علق مجلس الدولة يوم أمس الخميس تنفيذ بعض أحكام المرسوم الملكي الذي يحدد قواعد تشغيل الوحدات العائلية الموجودة في مركز الاحتجاز المغلق 127bis في Steenokkerzeel والخاصة بحبس الأطفال وذويهم قصد ترحيلهم الى بلدهم الأصلي.

في مايو 2018 ، تم منح وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة تيو فرانكين (N-VA) ، الضوء الأخضر من أجل السماح بحبس الاطفال وذويهم في هذه الوحدات العائلية التي تم ترتيبها في مركز الاحتجاز المغلق 127 مكرر ب Steenokkerzeel من أجل طردهم من بلجيكا.

ووصلت اول عائلة لهذا المركز في 14 أغسطس 2018 ،وكانت عائلة صربية لديها أربعة أطفال،هذه الاخيرة كانت قد حُرمت من جميع الحقوق للحصول على تصريح إقامة وكانت تقيم بشكل غير قانوني في بلجيكا منذ عام 2013 و تم ترحيلها بعد أيام من الاحتجاز،و منذ ذلك الحين ، مرت عائلات الأخرى بهذه الوحدة.

وعلق مجلس الدولة أمس الخميس قواعد تشغيل هذه الوحدة العائلية “على إعتبار ان إحتجاز الأطفال الصغار في المركز الذي يقع قرب المطار يشكل ضوضاء عالية جدًا لايمكن للاطفال تحملها إضافة الى أن مدة هذا الاحتجاز في بعض الاحيان يمكن أن تصل إلى شهر”.