بلجيكا..ماغي دي بلوك تصدر تأشيرات إنسانية لاطفال “داعش”

بلجيكا 24 – وفقا لتقارير نشرتها صحيفة De Tijd اليوم الثلاثاء منذ تولي ماغي دي بلوك منصب وزيرة اللجوء والهجرة اصدرت اثنين من التأشيرات الإنسانية لإعادة طفلين من المقاتلين الاجانب البلجيكيين في صفوف الجماعة الإرهابية الدولة الإسلامية الى بلجيكا.

وقالت السيدة دي بلوك على هامش التأشيرات الإنسانية التي منحها تيو فرانكن (N-VA)، قالت انها وافقت على اثنين من التأشيرات الإنسانية منذ توليها منصبها لكنها لم تقدم مزيداً من التفاصيل حول هوية المستفيدين وسبب إصدار هذه التأشيرات لحماية الأشخاص المعنيين.

وقالت الوزيرة لصحيفة “دي تيد” اليوم الثلاثاء إن هذه التأشيرات قد صدرت عن السفارة البلجيكية في أنقرة (تركيا) لاطفال أحد المقاتلين البلجيكيين مع داعش، وقد أمر أحد القضاة بعودة الطفلين ، بالإضافة إلى ستة أطفال آخرين جماعة داعش،و بما أن هؤلاء الأطفال ليس لديهم وثائق هوية ، فقد قررت بلجيكا تزويدهم بتأشيرة حتى يتمكنوا من استعادتهم في تركيا.

كان رد فعل حزب N-VA “السيد فرانكين يتعرض لانتقادات بسبب إصدار التأشيرات لإنقاذ مئات المسيحيين الذين تهددهم داعش. الآن نجلب الأطفال من داعش بتأشيرات. يالها من مزحة”.