بلجيكا : شركة SNCB تفشل في الحفاظ على مواعيد قطاراتها والأسوأ في والونيا

بلجيكا 24 – إستناداً إلى وثيقة داخلية ، ذكرت صحيفة L’Avenir ، ان شركة SNCB صرحت بتدهور مواعيد قطاراتها في الأشهر الخمسة الأخيرة ، مما جعل الشركة الوطنية مراجعة أهدافها ومواعيدها مرة أخرى .

في عام 2016 ، بلغت دقة مواعيد القطارات في بلجيكا 89.2% ، أي أقل من المعدل المستهدف ، ثم تم تحديدها بنسبة 90%. ثم عادت لتنخفض في عام 2017 ، إلى 88.3%.
بين ديسمبر 2017 وشباط / فبراير 2018 ، ارتفعت النسبة قليلاً إلى 88.5% ، قبل أن تنزلق مرة أخرى إلى 88.3% بين فبراير وأبريل 2018 ، وإلى 87.2% في أبريل- يونيو.

وتشير التوقعات لعام 2018 إلى أن شركة SNCB نسبة دقة المواعيد على مستوى العام إلى 87.2% ، وهو ما يعني أن الهدف الأولي لنسبة 89% لن يتحقق.

وأكدت شركة السكك الحديدية البلجيكية SNCB أن هدف هذا العام قيد المراجعة .
وقالت الشركة في الوثيقة “نحتاج إلى الوصول إلى معدل نهائي من الدقة يبلغ حوالي 88.0%”.

وحذر المتحدث شركة SNCB السيد بارت كرولز من أي تشاؤم مفر ط ، و قال كرولز: “صحيح أن نسبة المواعيد قد انخفضت في الأشهر الأخيرة ، لكن هذه ملاحظة لا ينبغي أن تسبب التشاؤم”. “على العكس ، تقوم شركة (SNCB) بكل شيء (مع شريكنا Infrabel) لعكس هذا الاتجاه ولتحرك منحنى المواعيد إلى الأعلى مرة أخرى. نحن نحلل أولاً ، ثم نتخذ إجراءً ، فالشركة تضع الزبائن نصب أعينها وبالمرتبة الأولى “.

واضاف “كرولز ” : الخطوط التي تكون فيها القطارات متأخرة في معظم الأحيان نجدها في والونيا .

وسجلت خطوط الشركة في اقليم والونيا أسوأ الأرقام حيث كانت قطاراته تصل في أوقاتها المحددة بنسبة 68.5% من الوقت من يناير إلى مايو ، يليه خط Mons-Ath-Geraardsbergen بنسبة (74.7%) بينما الخطوط التي تربط بين Herstal و Verviers-Central وNamur إلى Dinant و Luxembourg فكانت 75.4%.

ولم تجد شركة SNCB من تلقي عليه باللوم في تأخر خطوطها في شبكة والونيا سوى عدم حداثة الشبكة بالإضافة إلى أعمال الصيانة المتكررة .